الدورات السبعة في حياة و الإنسان وطرق حسابها

كلّ سنة في نفس الوقت تقريبا؟هل عرفت بأنّك مررت بسبع دورات حياة شخصية كلّ سنة؟ أنت تستطيع الشعور أكثر فأكثر في مصاحبة و فهم هذه الرمزية والعملية الحسابية للدورات والإستمرار في حياتك بفهم هذه الدوراتالحياتية والتعليم الشخصي للعمل بمقتضاها لأن كلّ من الدورات السبع يزوّدك بالإمكانيات المختلفة، الّتي ستتناول الفرص، أو المشاكل الّتي ستحلّ. إلى حدّ معين و الذي يتداخل تأثير كلّ دورة السبق الواحد ويتبعه لذا من الضروري التنبه و من المستحسن أن نكون حذرين في كلّ الأحكام والأعمال على الأخيرين .

ويجب أن نعلم بأن كل واحدة من هذه الدورات محكوم بكوكب من الكواكب السبعة السيارة وهوالحاكم الفعلي المؤثر في تلك الدورة .
ولكي يتم إيجاد ومعرفة الدورات الشخصية نستعمل صيغة الحساب البسيطة التالية:تبدأ الدورة الأولى على عيد ميلادك، وكلّ من الدورات الـ7 تدوم 52 يوم. ( 7 × 52 = 364)
لذلك من الضروري أن تعمل هذه الحسابات سابقا أي للسنين التي مرت من عمرك لأن دوراتك الشخصية نفس كلّ سنة. تنتهي الدورة الأخيرة على اليوم السابق عيد ميلادك، والدورة الأولى تبدأ من جديد على عيد ميلادك القادم.

على سبيل المثال، عيد ميلاد شخص ما أكتوبر/تشرين الأول رابع عشر، لذا دورتي الأولى من أكتوبر/تشرين الأول الرابعة العشرة . دورتي الثانية من خمس ديسمبر/كانون الأول إلى يناير/كانون الثّاني الخامس والعشرون، وهكذا.
بعد أن تحسب تواريخ دوراتك الشخصية، قم بمراقبة سريعة على موثوقية هذه الدورات، عندك فقط،وذلك بالرجوع الى الوراء والى أهم الأحداث التيحدثت في حياتك خلال السنوات القليلة الماضية.
فسوف ترى وبلا أدنى شكّ و ستكتشف بأنّ الإحباط الأسوأ والتغير تجاه الحظ العاثر حدثا أثناء الدورة السابعة.حاول التذكر للماضي والتدقيق في الحساب لترى!

الدورة الأولى (محكومة بالشمس)
هذا فترةالفرصة.وهو أفضل وقت لتقدّم مصالحك مع الآخرين الذين ربّما يكون لهم وعندهم القوّة والتأثير لمساعدتك.هذا الوقت للسؤال عن الحسنات، و لطلب التوظيف أوتنازلات العمل أو القروض، و لتأسيس الشراكات أوللدخول في الشركة والإستثمارات. وهذا أيضا وقت طيب أن تقدّم به نفسك بين ناس مدينتك أو ولايتك أو بلادك، لتعزيز مرتبة إعتمادك أو سمعتك. هذا أفضل وقت لك لدفع نفسك سترسل بالتصميم بقدر ما اسمك، ونزاهتك وشرفك يتعلّقان به.

الدورة الثانية (محكومة بالقمر)
إنّالفترة الثانية مختلفة بوضوح.وهو أفضل وقت لتخطيط الرحلات القصيرة أو سفرات الأهمية الفورية. هو أيضا وقت ممتاز لتنقّل،إذا ذلك يجب أن يثبت ضروري. بكلمةأخرى هذا فترة مؤاتية للتغييرات التي يمكن أن تبدأ وتنتهي ضمن الفترة بنفسها. في طريق عمل وهو فترة جيّدة للأشياء المتحرّكة مثل الشحن، حمولة، سيارات، قطارات،حمل عامّ، أو حتى محاضرات أو أداءات عامّة وهي التي قد تنتقل من مكان لآخر.كذلك يقدّم فرص ممتازة أيضا لأولئك الذين يتعاملون مع السوائل، حليب، ماء، مواد كيمياوية، غازولين، نفط ومنتجات أخرى و التعامل مع الناس الذين في العمل ربطوا به سيكون أكثر نجاحا في هذا الوقت . هذا أيضا فترة جيّدة جدا للأعمال التجارية التي تخدم العابرو السبيل مثل الفنادق، مطاعم، إيجارات سيارة وخدمات مشابهة.
على أية حال، ومما يجب أن يتنبه إليه الإنسان في هذه الفترة أن لا يخطّط لتغيير العمل أويبدأ مهنة جديدة أو يقوم بأيّ تغيير دائم أثناء هذه الفترة، كالعقود وترتيبات أخرىوالتي من المفترض أن تدوم وقت طويل فلا يجب أن تكون داخلة في هذه المدة. وهي فترةغير مناسبة لإستعارة أو إعارة المال وهذه الفترة ليست جيّدة لبدء بناء بناية أودخول على مشروع والذي يتطلّب إستثمار كبير. بالتأكيد هو فترة غير مناسبة جدا للتخمين في سوق الأسهم المالية أو للمقامرة في أيّ شكل.

الدورة الثالثة (محكومة بالمريخ)
هذه الفترة تتطلّب منك أن تمارس تمييزا وتعقّل جيّد.تجلب هذه الفترة جريان عظيم عادة من الطاقة التي تجعلك تريد أن تعمل أشياء عظيمة ومهمة.وتكون موجّه بعناية وهذا يمكن أن يكون أفضل وقت في السنة لتحسين صحتك أو تعزّز عملك أو لعمل أيّ شيء ذلك يتطلّب إنفاق الطاقة.على أية حال، حكم جيّد مطلوب.أنت ستغري لإفتراض المشاريع التي ليس لها إمكانية النجاح أو التي قد تستغرق وقتا طويلا للتطوير بأنّك يجب أن تتركهم قبل الإكمال.لكن هذا وقت عظيم لمعالجة وتغلّب على عقبات ذلك منع التقدّم في الماضي، لبذل جهد ثاني قوي لحلّ المشاكل تركت في وقت سابق بسبب قلة الطاقة.
وهو وقت عظيم للتعامل مع الأشياء التي تتطلّب طاقة عظيمة مثل الآليات الكهربائية الحديدية والفولاذية، لوازم المائدة، آلات ونار حادّة. هي أيضا فترة جيّدة جدا أن تعارض المنافسين أو تتعامل مع الأعداء الذين كانوا في الماضي عقبات في طريقك. وهي فترة غير مناسبة للرجال أو النساء لمحاولة التعامل مع النساء لكن من الناحية الأخرى هو فترة ممتازة للنساء لمناشدة الرجال عندما يرغبون الحسنات أوالترقية أو تساعد في العمل أو الأمور الإجتماعية. والإحتجاجات والنزاعات يجب أن يتجنّبا لأن النتيجة ملائمة جدا أن تكون سيئة، لكن إذا كان عندك شيء للبيع ، هذه أفضل فترة.

الدورة الرابعة (محكومة بعطارد)
في هذه الفترة، الطبيعة العقلية والروحية محفّزة.هي هكذا فترة ممتازة لتأليف الكتب، مسرحيّات منتجة، يضع الخطط، لكلّ الأمور تتطلّب خيالا وبسرعة تفكير والقدرةلإبداء أفكارك بشكل مشرق. رأيك سيملأ بالأفكار الجديدة التي ستجيء بسرعة كبيرة،لذا من المهم بأنّك تدركهم بسرعة ووضعوهم في الممارسة قبل أن يتم نسيانهم أويدفعون جانبا بالأفكار الجديدة التي ستحتشد على كعوب حذائهم.لذا هي فترة جيّدة أن تتصرّف وفق الأهواء أو الجذب. أنت ستكون متفائل في هذه الفترة لكن تشعربعصبية مقلقة جدا، والذي يحدث بخيالك شحن إلى حد كبير.هي فترة جيّدة للتعامل مع الناس الأدبيين، كتّاب، صحفيين، ناشري المجلة أو الكتاب،لكن كن حذرا للفحص بدقّة كلّ الوثائق القانونية والأخرى بعناية جدا لأن المكر ممكن وهي فترة يظهر فيها الكذب بسهولة كالحقيقة. أكثر الخسائر العظيمة خلال السرقة أو المكر أو أسآءة فهم حالات قانونية تحدث في هذه الفترة لذا من الضروري أن تتّخذ الإجراءات الوقائية لحماية نفسك.على أية حال، هو وقت طيب للدراسة وللحصول على المعلومات والمعرفة،لكنّه ليس فترة مواتية لدخول الزواج، لإستئجار المساعدة أو لشراء البيوت أوالأعمال التجارية أو الأرض.

الدورة الخامسة (محكومة بالمشتري)
هذا الفترة التي فيها ممكن لك لإنجاز نجاحك الأعظم في شؤونك الشخصية.هذا الوقت في دورتك السنوية مخصص لمصالحك التي ستتوسّع وزيادةإزدهارك. رأيك على نفس النمط سيصبح آلة أكثر فعّالية، أكثر حدّة وأوضح، أنت ستصبح مفتوح أكثر في علاقاتك مع الآخرين، تحرّك بالثقة الأكثر ويعرض مؤانسة وإحسان وعطف.هذا أفضل فترة للتعامل مع القانون، مع المحامين والقضاة، المحاكم، مسؤولين حكوميين، رجال الأهمية في المهنة وناس الثروة. هي أيضا فترة جيّدة أن تبدأ مغامراتجديدة و التي قد تستغرق بعض الوقت للنمو، لتخطيط مفاوضات العمل الكبيرة أو لإفتراض الرحلات الطويلة. هو جيّد جدا لجمع المال المستحق أو للتخمينات متوفر أو عقارات،لكن يجب أن يكون متأكّدا لتجنّب كلّ المفاوضات التي ليست شرعية تماما. تتجنّب أيّ تعاملات أيضا في منتجات اللحم أو الماشية أو بالشؤون البحرية.

الدورة السادسة (محكومة بالزهرة)
هذا أفضل وقت في دورتك السنوية للإستراحة والإرخاء و التسلية.هذا لا يعني بأنّ العمل سوف لن ينجح. على العكس، كلّ العمل الجيّد والشرعي سيستمرّ مع تقريبا نجاح بقدر في الفترة السابقة.
على أية حال، الآن الوقت للقيام بلمدة طويلة أو لفترة قصيرة سفرات لغرض تجديد صداقات أو لزراعة الأصدقاء الجدّد، رجال بين النساء والنساء بين الرجال، ولتجديد وتحسين الصداقات والعلاقات التي تجد. هو وقت محظوظ جدا للمسائل التجارية التي تمسّ على الفنّ، موسيقى، أدب، نحت، عطور، زهور وزينة شخصية. هي فترةجيّدة لرجل لطلب الترقية أو إتفاقية العمل أو الحسنات أو التعاون مع إمرأة، بينما الفترة الثالثة أفضل للنساء أن يحصل على مثل هذه الحسنات من الرجال. هي أفضل فترة لشراء الأسهم أو الروابط للإستثمار ولإستخدام الآخرين.

الدورة السابعة (محكومة بزحل)
هذاأكثر فترة حرجة دورتك السنوية.أثناء هذه اثنان وخمسون , أيام العناصر في حياتك التي لم تعد مطلوبة لك التطوير يتلاشى بشكل تدريجي لكي تفسح مجال لأولئك الذين يجدّون وبشكل أفضل.
في أغلب الأحيان هذا سيسبّب ضيق وشعور بالخسارة وقد يغريانك إلى الأعمال والقرارات الحمقاء.تذكّره فترة ظهور التفويض الذي يسبق فترةالتطور دائما وفرصة جديدة. إستغلّ الزخم في هذه الفترة لتخليص نفسك من القديمة والغير مرغوبة، لكن يكون متأكّدا لممارسة التعقّل الجيّد. إذ هناك الشّيء الذي يتأخّر وأوشك أن ينتهي،إ تركه يعمل ذلك، لكن لا يقطع الصلات بتعمد أو يدمّرالعلاقات التي لها حيوية وما زالت ثمينة. للأسباب ذكرت، رأيك من المحتمل أن يصبح يائسا وأنت ستعاق بسهولة. تذكّرك تتأثّر بنوعية الفترة أنت في الدّاخل ولا تسمح للتشاؤم بالسيطرة و لتشويه حكمك أو تمنع قراراتك. تمارس نوعيات هذه الفترة النفوذ الغير ملحوظ جدا ومن الضروري أنّ تكون إنذارا أكثر بكثير من الوضع الطبيعي في تقديرمشاعرك وردود أفعالك إلى النفوذ الخارجي. في الفترة الرابعة التي هي من المستحسن الإستيلاء على أفكارك أو حدبك وتتّخذ قرارات سريعة. الآن العكس هو الصحيح. الإندفاع سيجلب كارثة.كن حذرا في كلّ الأحكام الضرورية وتؤجّل إلى الفترة القادمة كلّقرار ممكن.
على أية حال، هذا فترة جيّدة للتعامل مع الناس الأكبر سنّا وأولئك الذين بطبيعتهم أو موقعهم يجب أن يعتبرا كلّ عمل بعناية جدا.
هو أيضا وقت ممتازلإختراع الأشياء أو يتعامل بالإختراعات أو للتقديم طلبا للحصول على براءات الإختراع أو حقوق الطبع. الآن أنت ستلاقي نجاح في التعامل بالعقارات، ألغام، المعادن وكلّ الأشياء الموجودة في عمق الأرض أو في الأماكن المخفية. من الناحية الأخرى، هو بالتأكيد الوقت الأقلّ مناسبة من سنتك للبدء في أي شيء جديد أو يطلق عملا جديدا أولجعل الإنفاق الجديد في واحد قديم.

http://www.arabhaz.com

نشر بتاريخ 10/05/2011

رد واحد على “الدورات السبعة في حياة و الإنسان وطرق حسابها”

  1. يقول shahd:

    انا مش عارفه احسبها ممكن انا من مواليد 13/12/1985
    الثالث عشر من ديسمبر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *