بالتفصيل .. توقعات ماغي فرح في عام 2016 – برج الدلو

arabhaz-ماغي فرح برج الدلو 2016

مواليد الدائرة الاولى من برج الدلو (من 20 الى 31 كانون الثاني /january )

الخبر الأحلى الذي تتوقعه ماغي فرح من مواليد الدائرة الأولى هو إن جوبتير يتركك بسلام هذه السنة ، ويأتيك بحلة جديدة ابتداء من 9 ايلول /september ,وتبدأ تأثيراته في فصل الصيف ، ليبشرك بالنجاح والتطور في أعمالك ، يحالفك كوكب مارس بين أشهر آذار / March وأيار /May ، هناك مشروع جديد يبصر النور ، واتفاقيات مع بعض المؤسسات ، وعروض مميزة تتلقاها ، قد توظف طاقاتك في إتمام رسالتك ، وسيدر هذا عليك بالأرباح ، ربما توقع على عقود مثمرة ، او ربما وقعت عليها السنة الماضية وتتابعها الآن ، تحافظ على مكتسباتك ثم تطل في فصل الصيف بوعود جديدة وأفاق واسعة ، فتقطف ثمار مساعيك السابقة .
ولكن لابد من بعض المتاعب في طريقك ، التي ستعالجها مع جهة نافذة ، ابتعد عن الناس الذين يضمرون لك الشر بسبب الغيرة والحسد ، انتبه الى صحتك إذ إن الأفلاك تنذر بالخطر في بعض فترات السنة ، هناك تألق في حياتك العاطفية ، تخوض مغامرات مشوقة ، خاصة ابتداء من 9 أيلول /September , حيث أن هذه الفترة تحمل لك مكافأة وعملاً إبداعياً أو فرحة كبيرة .

مواليد الدائرة الثانية ( من 1 إلى 10 شباط / February )

تتوقع لك ماغي فرح سنة من التحرر والتطور ، بعد زمن من مراوحة المكان والتقيد ببعض القوانين ، إنك تطل على تجديد في حياتك وعلى ظروف تتأقلم معها ، تمتن علاقاتك وتعيد الأمور إلى نصابها وتباشر بمشاريع مبنية على أسس ثابتة ، وذلك بفضل كوكبي ساتورن ونبتون ، ذبذبات كوكب جوبتير في برج العذراء سيحيي بعض المشاريع المالية ،كذلك تكون تأثيرات جوبتير في العذراء مناسبة للبحث في عملية استثمارية أو في إرث أو قرض، من الممكن أن تعاني من قضية غش أو خداع أو سرقة ، ثم تتبلور الأمور أكثر في شهر أيلول / Septmber ,حيث تجد الحلول وتشعر أن الفرص صارت كثيرة لكي تنال الحقوق , وتقفل الباب على بعض القضايا المزعجة .
يتحدث جوبتير أيضاً بإنتقاله إلى الميزان عن آفاق واسعة أو عمل مع الخارج أو إتفاق مع مؤسسات أجنبية لمشروع كبير ، يلوج في الجو جديد وتجديد في حياتك ، تتوقع ماغي فرح تعرضك لدعوى قانونية بسبب معاكسة كوكب مارس في بعض فترات السنة ، وخاصة بين كانون الثاني وشباط ، حاذر في هذه الأثناء من فضيحة أو أوضاع معقدة تمر بها ، ولو كانت عابرة ، في نهاية التوقعات إن هذه السنة تكون غنية بالصداقات والإرتباطات الإجتماعية الزاهرة ، تلعب هذه الأوساط دوراً في تطورك وتكون استثنائية ، وقد يولد حب جديد في فصل الخريف عبر هذه الصداقات إذا كنت حراً .

مواليد الدائرة الثالثة (من 11إلى 18 شباط /February )

تتوقع ماغي فرح توسع الآفاق في هذه السنة ، وتختار جديداً يكسر الجمود السابق ويجعلك مطلاً على معرفة تصبو إليها . تكثر الصداقات والأحلام والمشاريع ، وربما تخطط لعملية كبيرة تتوق إليهامنذ مدة بعيدة ، وتحقق بعضالنجاحات المادية المذهلة في بداية السنة كما في منتصفها ، قد تحصل على مبلغ من المال بطريقة فجائية أو تحقق أرباحاً لم تخطر في البال ، وكلما تقدمت في فصل الخريف تثمر جهودك ، ثم يهدي إليك الفلك ما يفوق توقعاتك في الشهرين الآخرين ، ولكن معاكسة كوكب مارس غير شديدة الآن لكنها تشير إلى بعض العوائق في طريق أهدافك .
تنصحك ماغي فرح بالنضال من أجل المحافظة على بعض المكتسبات ، كذلك يشير مارس إلى خلاف مع سلطة مالية ، او إلى صعوبة العلاقة مع بعض النافذين أو المسؤولين ، كما يتحدث أيضاً عن ضرورة الإهتمام بالصحة والسلامة ، حتى لا تقع ضحية بعض الحوادث ، إذا كنت تعاني من علاقة عاطفية متدهورة قد تواجه بعض الاستحقاقات بين شهري أيار وآب . يسود خلاف في وجهات النظر في بعض الفترات ويهددك الفلك بفراق وقتي ثم بمصالحة بعد ذلك ، تتوقع ماغي فرح في نهاية السنة مفاجٱت حلوة وأفراح وحب إذا كنت خالياً ، ولكن أيضاً بعض التحديات التي تضطرك إلى معالجة مسألة طال أمدها وإلى إنهاء نزاع لم يعد يحتمل التأجيل ، تنصحك ماغي فرح بالإنتباه إلى صحتك ، إذ قد تعاني من بعض الأوجاع التي لابد من معالجتها .

نشر بتاريخ 29/12/2015

5 ردود على “بالتفصيل .. توقعات ماغي فرح في عام 2016 – برج الدلو”

  1. امال قال:

    عزيزتي ماغي..لو تتكرمي بتفاصيل مستقبل علاقتي لحبيبي اسمه فارس.. هو برج الاسد وانا الدلو

    • admin قال:

      التوافق بين المرأة الدلو والرجل الاسد :

      على الرغم من عدم التوافق الفكري بين رجل الأسد وأنثى الدلو، فقد تجد أنثى الدلو نفسها مختنقة بحب الأسد للشهرة والأضواء، وكذلك حاجته المستمرة إلى الرعاية والاهتمام، إلا أن العلاقة يمكن أن تنجح إذا ما فهمت المرأة الدلو كيف تتقاسم الأضواء مع شريكها وكيف تظهر بعض المودة والعاطفة له.

  2. شنو جديد برج الدلو

  3. اسلام حسام قال:

    و حيات امك اسمها القانون التانى يلعل ابو الهبل

أضف تعليقاً