تعرف الى مميزاتك من برجك الصيني

برج الفأر:
يتمتع مولود الجرذ بالكثير من المواهب. لكن نقطة القوة الاساسية في شخصيته تكمن في قدرته على التواصل مع الآخرين. فهو اجتماعي، ساحر وصاحب حكم صائب على طباع غيره. يتمتع كذلك بفكر ثاقب محلل، قادر على التقاط الفرص أينما سنحت.

برج البقرة:
صاحب إرادة قوية، وتصميم وحزم كبيرين، ويمتلك شخصية خاصة. مثابر يصمم على بلوغ أهدافه بإرادة قوية.

برج النمر:
إنسان حيوي، مبتكر ومغامر، يحب الحياة الصاخبة المليئة بالنشاطات، ولديه مروحة واسعة من الاهتمامات وفكر ثاقب. يحظى بحب الآخرين وإعجابهم. يحب أن يعيش الحياة بملئها.

برج الأرنب:
تمتع بذوق رفيع وبطبيعة اجتماعية محببة، وبمروحة كبيرة من الاهتمامات، ما يجعله قادراً على التمتع بمباهج الحياة.

برج التنين:
متحمس، مغامر ومحترم، يملك الكثير من الخصال المتنوعة، وحياته غالباً ما تكون مليئة وغنية.

برج الأفعى:
يتمتع مولود الأفعى بذكاء حاد وبمروحة واسعة من الاهتمامات، وبفكر مدقق وحكم صائب على الأمور.غالباً ما يكون إنساناً هادئاً ومفكراً لأعماله بدراية وانتباه.مع هذه الميزات، كثيراً ما يصيب نجاحاً في حياته.

برج الحصان:
إنسان متعدد المواهب، اجتماعي وعامل مثابر، يترك بصماته أينما حل. يتميز بلباقة بالغة وبحسن تصرف يسهلان عليه اكتساب الأصدقاء.

برج العنزه:
يتمتع مولود العنزة بشخصية دافئة، ودية ومتفهمة، ويستملي التوافق مع معظم الناس. سهل الطباع، غير متطلب، يحب الأشياء الجيدة في الحياة، ويمتلأ خيالا واسعا.

برج القرد:
حيوي، مغامر ومبتكر. يعرف القرد بدون أدنى شك كيف يترك انطباعا إيجابيا لدى الآخرين. مرح، ظريف، ويهتم بعدد كبير من المواضيع، ويعرف كيف يتواصل مع الآخرين، يملك فكرا ثاقبا وطريقة ذكية في استغلال الأحداث وجعلها تلعب لمصلحته.

برج الديك:
يمكن الديك أن يترك انطباعا قويا عند الآخرين. صاحب فكر نير ودقيق، ويبقى دائماً على اطلاع واسع على كل ما يجري من حوله من أحداث. يعبر عن نفسه بوضوح واقناع. دقيق جداً وفعال في تعاطيه مع الأمور، ويفرض نتيجة ذلك احترامه من قبل الجميع.

برج الكلب:
وفيّ، مخلص، يمكن الاتكال عليه ومولود قادر على فهم الطبيعة البشرية، لذا غالبا ما يكون موضع احترام وإعجاب.

برج الخنزير:
خلاّق، صادق وجدير بالثقة، يستطيع مولود الخنزير أن يتفق مع جميع الناس تقريبا. طيب، ودود، يكره الصراع، ويملك حساً فكاهيااً كبيراً.

http://www.arabhaz.com

نشر بتاريخ 09/02/2011

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *