توقعات نجلاء قباني لـ برج الأسد والعذراء على صعيد الحب والعمل في شهر آذار – مارس لعام 2015

arabhaz-برج الأسد والعذراء - توقعات نجلاء قباني لشهر آذار 2015

 

تنبؤات وتوقعات نجلاء قباني لـ  برج الأسد لشهر آذار – مارس لعام 2015
(23 تموز – 22 آب)

Horoscopes Alsumaria   ستحظى خلال هذه الفترة بدعم مجموعة من الكواكب سواء أكان ذلك من الناحية العاطفية أو المهنية.

Horoscopes Alsumaria  مهنياً

خلال النصف الأوّل من هذا الشهر ستكون أكثر تركيز على الجانب المهني الخاص بك. لا تتردّد في إعادة حساباتك لتفادي الوقوع في أخطاء الماضي.

Horoscopes Alsumaria  عاطفياً

إذا كنت متزوجا، فستسعى جاهدا لإرضاء الحبيب و الحفاظ على استقرارك و توازنك العائلي. أمّا بالنسبة للعزاب فالفرصة ستكون مناسبة للوقوع في الحب من النظرة الأولى !

Horoscopes Alsumaria  نصيحة

حاول استغلال كلّ الفرص المتاحة كما ينبغي لتتمكن من تحقيق أهدافك و المضي قدما في حياتك المهنية.

 

تنبؤات وتوقعات نجلاء قباني لـ برج العذراء لشهر آذار – مارس لعام 2015

(23 آب – 22 أيلول)

Horoscopes Alsumaria   في النصف الأوّل من هذا الشهر ستكون أكثر تركيز على الجانب المهني الخاص بك. أمّا خلال النصف الثاني، فجلّ اهتمامك سيكون مركزا على حياتك العاطفية و العائلية.

Horoscopes Alsumaria  مهنياً

النصف الأوّل من هذا الشهر سيكون مميزا لاسيما على المستوى المهني. إذ أنّك ستكون في غاية الحيوية و النشاط و أكثر اقدام على العمل. أمّا خلال النصف الثاني فستشهد بعض التراجع في مردودك المهني.

Horoscopes Alsumaria  عاطفياً

الأزواج من مواليد هذا البرج، عليهم الاستمتاع بوقتهم و تفادي الوقوع في الروتين للحفاظ على استقرار العلاقة و توازنها. أمّا إذا كنت أعزب، فعليك التفكير جيدا قبل الاقدام على أي قرار مصيري !

Horoscopes Alsumaria  نصيحة

ستحظى بدعم بعض الكواكب لتتمكن من إحداث بعض التغييرات الجذرية في حياتك. حاول الاستمتاع بوقتك كما ينبغي للاسترخاء و الراحة و التخلص من كلّ الضغوطات.


http://www.arabhaz.com

نشر بتاريخ 03/03/2015

ردان على “توقعات نجلاء قباني لـ برج الأسد والعذراء على صعيد الحب والعمل في شهر آذار – مارس لعام 2015”

  1. يقول محمد:

    لو سمحتي يا دكتوره انا بمر بمرحله صعبه جدا مع خطيبي هو برج الدلو وانا العذراء اعمل ايه

  2. يقول ahmed:

    لو سمحتي يا دكتور نجلاء انا حابب اتحدث مع حضرتك لاني انا في حياتي بعض المتاهات لو سمحتي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *