قبل الارتباط .. أسرار الرجل والمرأة من برج الميزان

arabhaz- اسرار برج الميزان

عزيزتي حواء .. سر الرجل برج الميزان:

عندما قابلتِ الرجل الميزان كان يجب عليك أن تفكر جيداً قبل الارتباط به فلقد سحرك بفتنته و أوقف كل تفكير مستقبلي لديك و جعلك جزء منه، تفكرين كما يفكر و أحلامه أصبحت أحلامك و أفكاره و أصبحت أمنيتك الوحيدة البحث عن طريقة لإسعاده. نعم هو قادر على حل كل مشاكل العالم و لكنه عاجز عن حل مشكلة علاقتك به.

أنت تعلمين جيداً من يوم ارتباطك به سيبقي نصف حياته بالضبط في حالة عدم أتزان و أنت كذلك ستبقي نصف حياتك غير راضية عنه أما النصف الأخر تتمتعين مع رجل مثالي.

مواليد برج الميزان أناس لا يمكن الأعتماد عليهم بالكامل فاليوم يقولون شيء و غدا قد يغيرون من رأيهم فهل باستطاعتك تحمل ذلك إنها مخاطرة بكل المعايير.

يقولون أن الميزان هو الذي أخترع الحب و لكن الحقيقة أنهم هم الذين أوصلوه إلي أعلي درجات الفن. فرجل هذا البرج متيم بالعشق و الغرام و لن يخمد الحب في القلب حتي و لو بلغ التسعين هؤلاء الرجال دائماً محاطون بكثير من المعجبات لما يتمتعون به من مشاعر دافئة، لديهم الكثير من المغامرات النسائية و يزداد ذلك عندما نعرف أن الرجل الميزان لا يحب أن يبوح بكلمة لا أو نعم مفضلاً المماطلة المزعجة حتي يعرف صالحه.

لن تراه يتألم أو يتأسف على فقدان أو ضياع امرأة فالنساء من حوله كثيرات قادرات علي أن ينسيه ما كان، لكن أحياناً يقع صاحبنا في قفص الزوجية مع امرأة متسلطة حازمة غير مترددة تسيطر على حياته و لا يستطيع أن يتخلص منها من فرط تردده و هنا يبدو الميزان عبداً ذليلاً للحب.

غير فضولي و لن يتدخل في أمر يخصك إلا إذا طلبت منه المساعدة حينها سيحاول أن يعرف منك التفاصيل الصغيرة الخاصة بأسرارك دونما أن يشعرك بذلك و لسوف يصل الأمر إلى قضية تجريدية للخروج من حساسية الموقف.

خبير بأمور العشق و فنونه تسأله صديقاته من النساء لمعرفة رأيه و كيفية التصرف لكنه أحياناً يقف ضد من يسأله و يأخذ في مناقشته و تحميله خطأه و يلومه.

الميزان كريم و على استعداد تام لإظهار الكرم في المآدب و بين المدعوين لكنك لن تراه يدعو عدد كبير من الضيوف بل سيسعي إلى دعوة الوجهاء و المشاهير و هو متميز في طلبه يطلب من زوجته النظافة و النظام، بين ضيوفه لن يقبل منك إلا الطعام الشهي و أعلمي الأمور المهمة بالنسبة له لا تتركي التلفاز بصوته العالي لأن ذلك سيثير أعصابه، و احترسي من رائحة المأكولات المتسربة في الغرف و أمنعي أطفالك عن الصراخ و الركض بالمنزل، و لا تقفي أمامه و لفائف الشعر متكومة فوق رأسك أو ما شابه ذلك، هو محب للنظافة و النظام في حين أنه قد لا يصنع ذلك لكنه يريد أن يراه في منزله و من زوجته.

لن ينبهك الرجل الميزان عن السبب في تعكير مزاجه لكنك أنت الوحيدة القادرة على اكتشاف ذلك، و التنبؤ بمعرفة السبب قد يكون بسبب الورود الموضوعة في المزهرية أو عدم تناسق ثيابك، الأمر كله بيدك و أنت التي قمت باختياره و بإرادتك، فحاولي أن تصلحي منه حتى تتساوي كفتى الميزان.


عزيزي الرجل .. سر المرأة برج الميزان:

رأيتها ناعمة أو طيعة و سهلة فأعجبتك شممت فيها رائحة تشبه ورود الجنة، كانت ترتدي ثيابا حريرية مزركشة بالدانتيل على بنطلون جينز فأعجبك فيها المسحة الرجالية و الصورة التقدمية. مالت عليك بوجهها البشوش و همست لك بصوتها الناعم الرنان فلم تتمالك نفسك في التروي و التفكير فقررت أنها هي الفتاة التي تحلم بها.

هي حقيقة ذكية و حذرة، لن تظهر تفوقها عليك قبل الزواج منك كالوزير الذي يلعب الشطرنج مع الملك فيتراجع الوزير في نقل قطعة الشطرنج التي قد يكسب بها المعركة و بابتسامة خجولة ينظر إلى الملك.

لكن بعد الزواج لا تنتظر أن الأمور ستسير كما كانت من قبل فالمناقشات سوف تستمر طوال الوقت في كل صغيرة و كبيرة، فيما يتعلق بغزو الفضاء أو شراء ملابس جديدة، و بالنسبة لمسألة الجدل و النقاش لا بد أن تخرج منتصرة عليك، و تقر أنت و بكل سرور بأنك كنت علي خطأ و غير محق.

سترفض أن تترك العمل بعد الزواج و إن قبلت ذلك في فترة الخطبة لكنها سوف تتعنت في رفضها بعد الزواج، يرجع ذلك لأن نفقاتها كثيرة و ترفض هي بالطبع أن تكون عبء على زوجها فالزواج بالنسبة لها إتحاد إرادتين لمسايرة الحياة، و لذلك لن تقبل أن تكون دمية في المنزل بل و الأكثر من ذلك ستناقشك في أعمالك و تقترح عليك حلول للمشاكل التي تواجهها.

نعم زوجتك تمتلك عقلية حادة و قدرة عالية على التحليل و ليس عبثاً أن (الحمل-العقرب-الأسد- الثور) يضعون زوجاتهم الميزان على كرسي الآلهة.

لطيفة و عاطفية و منمقة، بيتك سيصبح كالمنازل التي تشاهدها في الكتالوجات و مجلات الموبيليات ‍‍‍‍! كل شيء سيصبح متناسق من حولك. الزهور على مائدة الطعام و حولها، الأطباق تحمل ما لذ و طاب و على أضواء الشموع سوف تسمع الموسيقي الهادئة و الأصابع التي تحمل الملعقة بالطعام تطعمك في فمك، صدقني هذه هي الميزان و جرب بنفسك.

http://www.arabhaz.com

نشر بتاريخ 14/09/2015

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *