لماذا تغضب؟ .. تعرف على الإجابة من برجك

الغضب عاطفة إنسانية لدى البشر جميعا، ولكنه يختلف في أشكاله وأسبابه. ولتتعرف على الأشياء التي تغضبك، تعرف على برجك الفلكي أولاً.

برج الحمل
مواليد هذا البرج يعتبرون النظام من ركائز حياتهم الأساسية. لذا فالشعور بالفوضوية أو الهرجلة يثيرهم جنونا وغضبا. كما أن عدم الإخلاص وانعدام اللياقة الأدبية من الأمور التي تحزنهم بشدة.
ومن المعروف عن أبناء الحمل أنه من السهل إغضابهم بشدة عند تحديهم. وعلى غرار غضبهم السريع، يهدأون سريعا أيضا.

برج الثور
يسيطر عليهم الهدوء الرزانة، ويعرفون التحكم بمشاعرهم على نحو ممتاز. من الصعب جدا التنبؤ بما قد يغضبهم.
ومع كل هذا التحكم في الانفعالات، إلا أنهم عندما يغضبون يصبحون مثل الثور الهائج، وأول من يحاول تهدئتهم يكون أول المتضررين من رد فعلهم. وأكثر ما يزعجهم هو اتهام الآخرين لهم بالوقوع في الخطأ أو التصرف بشكل غير سليم. فاحذر تذكيرهم بأخطاء قد ارتكبوها في الماضي.

برج الجوزاء
يتمتعون بروح المرح والبهجة، وهم في الواقع أفضل من يجمع بين الخصوم لحل أزماتهم بدبلوماسية وهدوء. ومع ذلك، إذا خرج الأمر عن السيطرة، وحاول أي شخص الاستحواذ على الكلمة الأخيرة في أي مشادة كلامية سترى الوجه الغاضب ولن تسمع منهم إلا الصراخ والرفض التام للاستماع إلى أي أسباب.

برج السرطان
لأنهم طيبون وكثيرو الاهتمام بالآخرين، فهم لا يحبون العنف والغضب، وقليلا ما يكونون السبب في حدوث مثل هذه المواقف. قدرتهم على التحمل كبيرة، ونادرا ما يمكن استفزازهم ليفقدوا أعصابهم. لذا عند الضغط عليهم، تجد دموعهم تنهمر، ويتعثرون في الكلام وأيديهم تتعرق، وهو ما يثير تعاطف الطرف الآخر الذي يسرع بالاعتذار.

برج الأسد
لديهم تحكم كامل في عواطفهم، لذا من السهل وصفهم بالبرود واللامبالاة. يرفضون الاشتراك في الأنشطة التي تتسم بالهرجلة أو عدم الانتظام، وهو ما يثير غضبهم، خاصة إذا شعروا برغبة الآخرين في استفزازهم وإخراجهم عن تماسكهم. وفي هذه المواقف تجده يستخدم ألفاظا قاسية، وقد تكون خارجة في بعض الأحيان ومهينة للآخرين.

برج العذراء
على الرغم من كونهم لطفاء، إلا أن نوبات غضبهم لا تحتمل. وسر غضبهم هو شعورهم بالاضطهاد وعدم الاحترام الآخرين لآرائهم. يصلون إلى حد العنف عند الغضب، وأكثر من يؤذون أنفسهم، حيث يلجأون إلى كسر الأشياء أو الإمساك بها بقوة مما قد تؤدي إلى جرحهم. من الأفضل تجنب الدخول في مناقشات حادة حتى لا تصل الأمور إلى ما لا يحمد عقباه.

برج الميزان
هل أخبرك أحد أن مواليد هذا البرج هم الأفضل؟ إنه محق. فقليلون جدا من يرون غضب مواليد الجوزاء، وذلك لحفاظهم الشديد على صورتهم العامة، وإيمانهم بأن الغضب يهشم الشخصية والانطباع عنها. وهم يشعرون أنهم يترفعون عن المشاعر السلبية ومنها الغضب. ومع ذلك، فإن أقرب الناس إليهم كالعائلة وشريك العمر يعرفون الوجه الآخر للصورة، وهو ما لا يعرفوه الجوزائيون أنفسهم. فهم يصلون إلى مرحلة الغضب الشديد لإصرارهم على إثبات صحة آرائهم أمام آراء الآخرين.

برج العقرب
ضيق الصدر وسرعة الغضب تميز هؤلاء، وهو ما يجعلهم شديد الحذر عند اختيار الأصدقاء، ومع ذلك محاولة السخرية منهم حتى على سبيل المرح والمداعبة تلاقي غضبا سريعا وسيلا من الكلمات القاسية. وبعد نوبة الغضب تجاه الآخر، يتعرضون لنوبة أشد قسوة من غضبهم من أنفسهم، وذلك لإظهارهم الضعف في التعامل مع مثل هذه المواقف.

برج القوس
يتفوقون على أبناء العقرب من حيث سرعة الغضب. ومع ذلك فإن رد فعلهم مختلف تماما، فهم يعجزون عن الكلام، وينتظرون حتى يهدأ الطرف الآخر. بعد ذلك، يستخدمون العقل والإقناع ليثبتوا للطرف الآخر كيف كان مخطئا بينما كانوا على حق. وفي أحيان أخرى، قد يقررون قطع علاقاتهم بالآخرين تماما.

برج الجدي
ظاهرهم يختلف عن باطنهم فيما يتعلق بقراءة المشاعر. فعلى الرغم من قدرتهم على إظهار قوة وصرامة لا تحركها عواطف كالغضب، إلا أن باطنهم يتأجج بالمشاعر والتأثر الشديدين. وهو ما يجعل انفجاراتهم صعبة التحمل. فلا يوجد لديهم خط وسط بين التحمل والانفجار.

برج الدلو
يكرهون الانسياق وراء المشاعر السلبية. لذا لن ترى مظاهر غضبهم كثيرا. وعادة ما يلعبون دور المصلح في النقاشات الحادة بين أطراف أخرى. ومع ذلك إذا أساء الآخرون فهمهم ، تجدهم ينفجرون غضبا، ولكن بعد الابتعاد عن المكان. ومن الصعب أن ينسوا هذه المواقف.

برج الحوت
شدة تأثرهم بمشاعر الآخرين تجعل من الصعب جدا عليهم أن يؤذوهم. وأكثر ما يلفت النظر هو أن غضبهم يزيدهم جاذبية وسحرا. فخيالهم الإبداعي يكون نشيطا جدا عند الغضب ويميلون إلى أن يصبحوا تراجيديين في هذه المواقف. ويرغبون في الجلوس مع أنفسهم بعيدا عن الناس عند شعورهم بالغضب. ثم يعودون للاعتذار واستنكار ما فعلوه عند الغضب، وهو ما يجعل من الصعب أن يشعر أحد بالضيق منهم

الغضب عاطفة إنسانية لدى البشر جميعا، ولكنه يختلف في أشكاله وأسبابه. ولتتعرف على الأشياء التي تغضبك، تعرف على برجك الفلكي أولاً.

برج الحمل
مواليد هذا البرج يعتبرون النظام من ركائز حياتهم الأساسية. لذا فالشعور بالفوضوية أو الهرجلة يثيرهم جنونا وغضبا. كما أن عدم الإخلاص وانعدام اللياقة الأدبية من الأمور التي تحزنهم بشدة.
ومن المعروف عن أبناء الحمل أنه من السهل إغضابهم بشدة عند تحديهم. وعلى غرار غضبهم السريع، يهدأون سريعا أيضا.

برج الثور
يسيطر عليهم الهدوء الرزانة، ويعرفون التحكم بمشاعرهم على نحو ممتاز. من الصعب جدا التنبؤ بما قد يغضبهم.
ومع كل هذا التحكم في الانفعالات، إلا أنهم عندما يغضبون يصبحون مثل الثور الهائج، وأول من يحاول تهدئتهم يكون أول المتضررين من رد فعلهم. وأكثر ما يزعجهم هو اتهام الآخرين لهم بالوقوع في الخطأ أو التصرف بشكل غير سليم. فاحذر تذكيرهم بأخطاء قد ارتكبوها في الماضي.

برج الجوزاء
يتمتعون بروح المرح والبهجة، وهم في الواقع أفضل من يجمع بين الخصوم لحل أزماتهم بدبلوماسية وهدوء. ومع ذلك، إذا خرج الأمر عن السيطرة، وحاول أي شخص الاستحواذ على الكلمة الأخيرة في أي مشادة كلامية سترى الوجه الغاضب ولن تسمع منهم إلا الصراخ والرفض التام للاستماع إلى أي أسباب.

برج السرطان
لأنهم طيبون وكثيرو الاهتمام بالآخرين، فهم لا يحبون العنف والغضب، وقليلا ما يكونون السبب في حدوث مثل هذه المواقف. قدرتهم على التحمل كبيرة، ونادرا ما يمكن استفزازهم ليفقدوا أعصابهم. لذا عند الضغط عليهم، تجد دموعهم تنهمر، ويتعثرون في الكلام وأيديهم تتعرق، وهو ما يثير تعاطف الطرف الآخر الذي يسرع بالاعتذار.

برج الأسد
لديهم تحكم كامل في عواطفهم، لذا من السهل وصفهم بالبرود واللامبالاة. يرفضون الاشتراك في الأنشطة التي تتسم بالهرجلة أو عدم الانتظام، وهو ما يثير غضبهم، خاصة إذا شعروا برغبة الآخرين في استفزازهم وإخراجهم عن تماسكهم. وفي هذه المواقف تجده يستخدم ألفاظا قاسية، وقد تكون خارجة في بعض الأحيان ومهينة للآخرين.

برج العذراء
على الرغم من كونهم لطفاء، إلا أن نوبات غضبهم لا تحتمل. وسر غضبهم هو شعورهم بالاضطهاد وعدم الاحترام الآخرين لآرائهم. يصلون إلى حد العنف عند الغضب، وأكثر من يؤذون أنفسهم، حيث يلجأون إلى كسر الأشياء أو الإمساك بها بقوة مما قد تؤدي إلى جرحهم. من الأفضل تجنب الدخول في مناقشات حادة حتى لا تصل الأمور إلى ما لا يحمد عقباه.

برج الميزان
هل أخبرك أحد أن مواليد هذا البرج هم الأفضل؟ إنه محق. فقليلون جدا من يرون غضب مواليد الجوزاء، وذلك لحفاظهم الشديد على صورتهم العامة، وإيمانهم بأن الغضب يهشم الشخصية والانطباع عنها. وهم يشعرون أنهم يترفعون عن المشاعر السلبية ومنها الغضب. ومع ذلك، فإن أقرب الناس إليهم كالعائلة وشريك العمر يعرفون الوجه الآخر للصورة، وهو ما لا يعرفوه الجوزائيون أنفسهم. فهم يصلون إلى مرحلة الغضب الشديد لإصرارهم على إثبات صحة آرائهم أمام آراء الآخرين.

برج العقرب
ضيق الصدر وسرعة الغضب تميز هؤلاء، وهو ما يجعلهم شديد الحذر عند اختيار الأصدقاء، ومع ذلك محاولة السخرية منهم حتى على سبيل المرح والمداعبة تلاقي غضبا سريعا وسيلا من الكلمات القاسية. وبعد نوبة الغضب تجاه الآخر، يتعرضون لنوبة أشد قسوة من غضبهم من أنفسهم، وذلك لإظهارهم الضعف في التعامل مع مثل هذه المواقف.

برج القوس
يتفوقون على أبناء العقرب من حيث سرعة الغضب. ومع ذلك فإن رد فعلهم مختلف تماما، فهم يعجزون عن الكلام، وينتظرون حتى يهدأ الطرف الآخر. بعد ذلك، يستخدمون العقل والإقناع ليثبتوا للطرف الآخر كيف كان مخطئا بينما كانوا على حق. وفي أحيان أخرى، قد يقررون قطع علاقاتهم بالآخرين تماما.

برج الجدي
ظاهرهم يختلف عن باطنهم فيما يتعلق بقراءة المشاعر. فعلى الرغم من قدرتهم على إظهار قوة وصرامة لا تحركها عواطف كالغضب، إلا أن باطنهم يتأجج بالمشاعر والتأثر الشديدين. وهو ما يجعل انفجاراتهم صعبة التحمل. فلا يوجد لديهم خط وسط بين التحمل والانفجار.

برج الدلو
يكرهون الانسياق وراء المشاعر السلبية. لذا لن ترى مظاهر غضبهم كثيرا. وعادة ما يلعبون دور المصلح في النقاشات الحادة بين أطراف أخرى. ومع ذلك إذا أساء الآخرون فهمهم ، تجدهم ينفجرون غضبا، ولكن بعد الابتعاد عن المكان. ومن الصعب أن ينسوا هذه المواقف.

برج الحوت
شدة تأثرهم بمشاعر الآخرين تجعل من الصعب جدا عليهم أن يؤذوهم. وأكثر ما يلفت النظر هو أن غضبهم يزيدهم جاذبية وسحرا. فخيالهم الإبداعي يكون نشيطا جدا عند الغضب ويميلون إلى أن يصبحوا تراجيديين في هذه المواقف. ويرغبون في الجلوس مع أنفسهم بعيدا عن الناس عند شعورهم بالغضب. ثم يعودون للاعتذار واستنكار ما فعلوه عند الغضب، وهو ما يجعل من الصعب أن يشعر أحد بالضيق منهم.

نشر بتاريخ 11/07/2011

3 ردود على “لماذا تغضب؟ .. تعرف على الإجابة من برجك”

  1. سارة قال:

    ميرسى اوى ليكم انا برجى الدلو وبجد فى كلام صح وفى كلام مش صح ماشى علعموم ميرسى

  2. Roxy قال:

    Ab fab my godoly man.

أضف تعليقاً