• حلم السهم المنكوس

    والسهم الواحد المنكوس إذا رأته امرأة في الجعبة، فهو انقلاب زوجها عنها. وقيل من رأى قوساً يرمى منها سهام، فإنّ القوس أب.


  • حلم رؤية الجنود

    “من رأى جنوداً مجتمعة دل على هلاك المبطلين ونصرة المحققين، لقوله تعالى: “” فَلْنْأتِيَنّهم بجُنُودٍ لا قِبِلَ لَهُمِ بها “” . وقلة الجند دليل الظفر، بدليل قوله تعالى: “” كَمْ مِنْ فِئَةٍ قلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةَ كثِيرة بإذْنِ الله “” .”


  • حلم سيف مسلول وضع طرفه في الارض

    وقال هشام لابن سيرين: رأيت كأنّ في يدي سيفاً مسلولاً وأنا أمشي، قد وضعت طرفه في الأرض كما يضع الرجل العصا. فقال ابن سيرين: هل بالمرأة حبل؟ قال: نعم. قال: تلد غلاماً إن شاء الله.


  • حلم رؤيا الرمح

    أما الرمح: فهو مع السلاح سلطان ينفذ فيه أمره. والرمح على الانفراد ولد أو أخ. والطعن بالرمح هو العيب والوقيعة، ولذلك قيل للعباب طعان وهماز، وقيل أنّ الرمح شهادة حق. وقيل هو سفر. وقيل هو امرِأة. ومن رأى في يده رمحاً وهو يولد له غلام، فإن كان فيه سنان فإنّه ولد يكون قيماً على الناس. ومن رأى بيده رمحاً وهو راكب، فهو سلطان في عز ورفعة. وانكساره في يد الراكب وهن في سلطانه. وانكسار الرمح المنسوب إلى الولد أو الأخ غلة في الولد والأخ. فإن كان الكسر مما يرجى إصلاحه، فهو يبرأ. وإن كان الكسر مما لا يجبر، فهو موت أحد هؤلاء. وكسر الرمح للوالي عزله. وضياع السنان موت الولد أو الأخ. والمرزاق يدل على ما يدل عليه الرمح. وحكي أنّ رجلاً أتى ابن سيرين فقال: رأيت كأنّ بيدي رمحاً وأنا ماشٍ بين يدي الأمير. فقال: إن صدقت رؤياك لتشهدن بين يدي الأمير شهادة حق. وحكي أنّ أبا مخلد رأى في المنام كأنّه أعطي رمحاً ردينياً، فولد غلاماً فسماه رد يني. ورأى رجل كأنّ حربة وقعت من السماء فجرحته في رجله الواحدة، فلدغته حية في تلك الرجل. والطعن بالرمح كلام يتكلم به الطاعن في المطعون.


  • حلم السهم و النشاب

    وربما كان النشاب رجلاً رباه غير أبيه. والسهم ولاية،


  • حلم الجندي بيده سوطاً أو نشاباً

    “رؤية الجندي بيده سوطاً أو نشاباً، دليل على حسن معاشه، ورؤية الغبار دليل سفر. وقيل إذا كان معه رعد وبرق، فهو دليل القحط والشدة، بدليل قوله تعالى: “” وجوهٌ يَوْمَئِذٍ عَلَيْهَا كَبَرَةٌ تَرْهَقُهَا قَتْرَةٌ “” . وإذا لم يِكن معه ذلك، فهو دليل إصابة الغنيمة، لقوله تعالى: “” فَأَثَرْنَ بهِ نَقْعا “””


  • حلم تأويل الدم

    والدم مال حرام أو إثم، فإن رأى أنّه يتشحط في الدم فإنّه يتقلّب في مال حرام أو إثم عظيم. فإن رأى على قميصه دماً من حيث لا يعلم، فإنّه يكذب عليه من حيث لا يشعر، لقصة يوسف عليه السلام. فإن رأى قميصه تلطخ بالدم دم سنور فإنّه يكذب عليه سلطان غشوم ظلوم. فإن تلطخ بدم كبش، فإنّه يكذب عليه رجل شريف غني منيع. وكذلك دم جميع الحيوان، فإنّه يكذب عليه من ينسب إلى ذلك الحيوان. فإن رأى أنّه شرب دم إنسان، فإنّه ينال مالاً ومنفعة وينجو من كل فتنة وبلية وشدة.


  • حلم الرمي بالسهم

    الرمي بالسهم إذا أصاب وكان في سبيل الله فإنّ الله يستجيب دعوته. وإذا كان لأجل الدنيا أصاب عزها.


  • حلم سل سيفه وهو صدىء

    وإن رأى أنّه سل سيفه وهو صدىء، ولد له ولد قبيح.


  • حلم يبتلع السيف

    رأى شجاع من الهنود كأنّه ابتلع سيفاً، وقص رؤياه على معبر، فقال: ستأكل مال عدوك. ولو رأيت كأنّ السيف ابتلعك للدغتك حية.


  • حلم تأويل الدم و شربه

    قيل من شرب دم الناس ارعوى من إثم ونجا منه. ومن وقع في بئر من دم فإنّه يبتلى بدم أو مال حرام. وسيلان الدم من الجسم صحة وسلامة. وإن كان غائباً رجع من سفره سالماً. وذكر رجل من الأزد قال: صلّى معنا رجل من عظمائنا صلاة العشاء الآخرة صحيحاً بصيراً، فأصبح وهو أعمى، فأتنياه وقلنا له ما هذا الذي طرقك؟ قال: أتيت في منامي فأخذت، فذهب بي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإذا هو قاعد وبين يديه طشت مملوء دماً، قال إنك كنت فيمن قاتل الحسين؟ قلت نعم، فأخذ إصبعي هاتين يعني السبابة والوسطى فغمسهما في الدم ثم قال بهما هكذا في عيني. وأومأ بإصبعيه، قال: فأصبحت لا أبصر شيئاً. وجاء رجل إلى ابن المسيب فقال: رأيت كأنّ في يدي قطرة من دم، وكلما غسلتهما ازدادت إشراقاً. فقال: أنت رجل تنتفي من ولدك فاتق الله واستلحقه. وقال سفيان رأيت كأنّ على ثوبي دماً، فلما أصبحت خرجت إلى المسجد، وكان على بابه معبر فقصصت رؤياي عليه، فقال: يكذب عليك. فكان كما قال.


  • حلم الاعلام الحمراء و الصفراء و الخضراء و البيضاء و السوداء

    والأعلام الحمر، تدل على الحبوب والصفر تدل على وقوع الوباء في العسكر، والخضر تدل على سفر في خير، والبيض تدل على المطر، والسود تدل على القحط. وقيل من رأى راية صار في بلدة مذكوراً والمتحير