• حلم الجرذ

    الجرذ: منها كذلك، لا خير فيه، وقيل هو لص ثقاب، وقد قيل إنّ الفأر يدل على العيال وعلى المماليك. وقيل إنّ خروج الفأر من الدار زوال النعمة. وقد حكي أنّ رجلاً أتى ابن سيرين فقال: رأيت كأني وطئت فأرة خرجت من أستها تمرة، فقال ألك امرأة فاسقة؟ قال: نعم. قال: تلد لك ولداً صالحاً.


  • حلم خشاش الأرض

    خشاش الأرض: كله يدل على أوغاد الناس وعامتهم وشرارهم، كل حيوان على نعته وطبعه وعمله وضرره وعدواته. والنمل لصوص وكواسب.


  • حلم الوزغة

    الوزغة: رجل ضالة خامل يأمر بالمنكر، وينهي عن المعروف.


  • حلم لجمل

    لجمل: رجل حقود بغيض، صاحب سفر ينقل المال من مكان إلى مكان، وقيل هو عدو وصاحب مال حرام. الخنفساء: عدو ثقيل قذر.


  • حلم العظاية

    العظاية: إنسان سوء يفسد في الناس، فمن قتلها ظفرِ بإنسان، كذلك، ومن أكل من لحمها مطبوخاً. أكل من مال ذلك الإنسان، فإن كان نيئاً اغتابه.


  • حلم العقرب

    العقرب: فمن الممسوخ، وهو رجل تمام يقتل بعض أقربائه، فإن رأى كأنّ عقرباً أحرقت بالنار، فإنّه يموت عدو له. فإن رأى أنّه أخذ عقرباً فطرحها على امرأته، فإنّه يرتكب منها فاحشة والجرارة أشد عداوة. وقيل العقرب مال، وقتلها مال يذهب منه ثم يرجع إليه، ولدغها مال لا بقاء له. وإن رأى في سراويله عقرباً، دل على فساد امرأته، وكذلك إن رآها على فراشه، وإن رأى أنّه بلع عقرباً فإنه يفضي سراً إلى عدوه. فإن رأى في بطنه عقارب، فهم أعداؤه من أقربائه، فإن أكل لحم عقرب نياً نال مالاً حراماً من عدو نمام بسبب إرث أو غيره. وشوكة العقرب، لسان الرجل النمام، والعقرب في الأصل، عدو لا يحور لبذاءة لسانه، وجميع الحشرات المؤذية أعداء على قدر نكاياتها.


  • حلم العلق

    العلق: في التأويل العيال، وهو الذي يرشف دم الإنسان.


  • حلم اليربوع

    اليربوع: من الممسوخ، وهو رجل جلاف كذاب.


  • حلم اليسروع

    اليسروع: وهو ذو خضر، فإنّه رجل يتحلى بالدين، ويدخل في أموال الرؤساء والتجار، ويسرق قليلاً قليلاً، ولا يتهم بذلك لحسن ظاهره.


  • حلم الحرباء

    الحرباء: تذم للملك كصاحب حرب يهيجها بين الناس.


  • حلم العنكبوت

    العنكبوت: من الممسوخ، ويدل على امرأة ملعونة تهجر فراشِ زوجها. ورؤية نسجها وبيتها اقتناء امرأة بلا دين، ومن رأى عنكبوتاً، فإنّه يرى رجلاً مكايداً ضعيفاً متوارياً جديد العهد.


  • حلم الفأرة

    الفأرة: امرأة فاسقة أو سارقة أو لها سريرة فاسدة.، وإن كانت جماعة وألوانها مختلفة، سود وبيض فهي الليالي والأيام، تقرض الأعمار والأبدان في غفلة، واستتار.