• حلم رؤيا الكعب

    الكعب: ولد مقامر، وقيل انكسار الكعب موت أو غم. وانكسار عقب سعي في أمر يورث الندم.


  • حلم دخول الماء الى الفرج

    فرج المرأة: فَرجٌ، فإن رأت كأنّ الماء دخل فرجها، رزقت ابناً. ورؤية فرجع من حديد أو صفر يدل على الأياس من نيل المراد.


  • حلم رؤيا القدم

    والقدم: زينة الرجل وماله، وأصابعها جواريه وغلمانه، فإن رأى بعض أصابعه صعد إلى السماء، مات بعض غلمانه أو جواريه.


  • حلم رؤية الفرج خلف

    فإن رأى فرجها من خلفها، فإنّه يرجو خيراً ومودة تصير إلى عدوه.


  • حلم رؤيا الذقن

    والذّقن: في التأويل سيد عشيرته، وصاحب نسل كثير.


  • حلم اكل رأس انسان مطبوخا

    فإن رأى كأنّه أكله مطبوخاً، فهو رأس مال ذلك الرجل إن كان معروفاً وإلا فهو مال نفسه يأكله.


  • حلم يسحب على عجزه أو دبره

    ومن رأى أنّه يسحب على عجزه أو دبره، فإنّه يضطر.


  • حلم رؤيا الصلب

    والصلب: موضِع الرزانة، وموضع الولد والقوة، فمن رأى صلبه قوياً، رزق عقلاً وقيل ولداً قوياً، وقيل الصلب رجل شديد يعتمد عليه، وطول القد بالمقدار محمود، وفوق الحد دليل على قرب الأجل، وذهاب الحياة، وكذلك قصره دليل على قصر العمر والجاه. والسمن والقوة في البدن قوة الدين والإيمان فإن رأى كأنّ جسده جسد حية، فإنّه يظهر ما يكتم من العداوة. فإن رأى كأنّ له إلية كإلية الكبش، فإن له ولداً مرزوقاً يعيش بعده. ومن رأى أن جسده من حديد أو من حجارة، فإنّه يموت. فإن رأى زيادة في جسده من غير مضرة، فهو زيادة في النعمة عليه، وجاء رجل خاملِ الذكر، قليل المال إلى معبر فقال: رأيت كأنّ جسدي ازداد وتضاعف، وكان لي نوراً وبهاء، وكأني تزهدت، وأنا أسيح في الجبال والمفاوز. فقال المعبر: ستكون أهلاً لذلك، وتصيب ملكاً وتصير ذا مال وعز. فلم يلبث أن خرج مع الغزاة، وكان شجاعاً، فهزم المشركين ونال مالاً وغنائم.


  • حلم رؤيا ارجل كثيرة

    ومن رأى له أرجلاً كثيرة، فقيل أنّه للغني مرض لأنّه يحتاج إلى أرجل كثيرة تنوب عنه، وربما دلت على ذهاب البصر حتى احتاجوا إلى من يقودهم. ودلت في الشرار على الحبس حتى يكون عليهم حفظة، فلا يمشون منفردين.


  • حلم رؤيا العضد

    وأما العضد: فإنّه أخ، فمن رأى في عضده زيادة، فهي صلاح أمر أخيه أو ابنه البالغ. ومن رأى في عضده نقصاناً، فهو مصيبة فيهما بقدر النقصان والزيادة. ورأى إنسان كأنّه نقص العضد، فقص رؤياه على معبر، فقال: تصير قليل العقل كثير الزهو.


  • حلم رؤيا اللسان

    وأما اللسان: فترجمان صاحبه، ومدبر أمره، المؤدي لما في قلبه وجوارحه، من صلاح أو فساد، يجري ذلك على ترجمته بما ينطق. فإذا كان فيه زيادة من طول أو عرض أو انبساط في الكلام عند الحجج، فهو قوة وظفر. وإن رأى كأن لسانه طويلاً لا على حال المخاصمة والمنازعة، دل على بذاءة اللسان. وقد يكون طول اللسان ظفر صاحبه في فصاحته ومنطقه وعلمه وأدبه وعظته. فإن رأى الإمام كأنّ لسانه طال، فإنه يكثر أسلحته، ويدل على أنّه ينال مالاً بسبب ترجمان له. واللسان المربوط في التأويل، دليل على الفقر ودليلِ المريض. فإن رأى كأنّه نبت على لسانه شعر أسود، فهو شر عاجل. وإن كان شعراً أبيض فهِو شر آجل. فإن رأى كأنّ له لسانين، رزق علماً إلى علمه، وحجة إلى حجته وظفراً على أعدائه. وقيل المعتدل المقدار في الفم الصحيح، محمود لجميع النالس.


  • حلم بياض اللون الوجه

    وأما بياض اللون، فمن رأى كأنّ وجهه أشد بياضاً مما كان، حسن دينه واستقام على الإيمان. فإن رأى أنّ لون خده أبيض، فإنّه ينال عزاً وكرماً.