• حلم النعش

    وأما النعش: فمن رأى كأنه حمل على نعش ارتفع أمره، وكثر ماله، لأن أصله من الانتعاش.


  • حلم دخول القبر دون جنازة

    فإن رأى كأنه دخل قبرا من غير أن كان على جنازة اشترى دارا مفروغا منها.


  • حلم القبر الى دار

    وإن رأى كأن قبر ميت حول إلى داره أو محله أو بلده، فإن عقبه يبنون هناك دارا.


  • حلم تزوج امرأة ميته و لم يمسسها

    إن رأى كأنه تزوج بامرأة ميتة، ورأى أنها حية، ودخل بها ولم يمسها، لكنه تحول إلى دارها واستوطنها، دلت رؤياه على موته وكذلك رؤيا المرأة، جارية مجرى رؤية الرجل في كل ذلك.


  • حلم ميت كأنه حي

    فإن رأى ميتا كأنه حي، فإنه يصلح أمره بعد الفساد، ويتعقب عسره يسر من حيث لا يحتسب،


  • حلم ميتين لابسين ثياب جدد

    فإن رأى كأن أقواما معروفين قاموا من موضع لابسين ثيابا جددا مسرورين، فإنه يحيا لهم وتعقبهم أمور ويتجدد لهم إقبال ودولة فإن كانوا محزونين أو ثيابهم دنسة، فإنهم يفتقرون ويرتكبون الفواحش.


  • حلم الموت

    خبرنا الوليد بن أحمد الزوزني، قال أخبرنا عبد الرحمن بن أبي حاتم،قال أخبرنا محمد بن يحيى الواسطي، قال حدثنا محمد بن الحسن البرجلاني، يحيى بن بسام، قالت حدثني عمر بن صبيح السعدي قال: رأيت عبد العزيز بن سليمان العابد في منامي، وعليه ثياب خضر، وعلى رأسه إكليل من لؤلؤ، فقلت أبا محمد كيف كنت بعدي؟ وكيف وجدت طعم الموت؟ وكيف رأيت الأمور هناك؟ فقال: الموت فلا تسأل عن شدة كربه وغمومه، إلا أنّ رحمة الله وارت منا كل عيب، نلناها إلا بفضله عزّ وجلّ.


  • حلم الميت الكافر

    “وأما الكافر الميت إذا رؤي في أحسن حالة وهيئة، دل ذلك على ارتفاع أمر عقبه، ولم يدل على حسن حاله عند الله: فإن رأى كأن الميت ضحك ثم بكى دل على أنه لم يمت مسلما. وكذلك لو رأى أن وجه الميت مسود لقوله تعالى: “” فأما الذين اسودت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم “” .”


  • حلم قيام الاموات من المقبرة

    فإن رأى في مقبرة معروفة قيام الأموات منها، فإن أهل ذلك الموضع تنالهم شدة ويظهر فيها منافقون


  • حلم يتبع الميت

    فإن رأى كأنه يتبع الميت ويقفو أثره في دخوله وخروجه، فإنه يقتدي بأفعاله من الصلاح والفساد،


  • حلم الطواف حول القبر

    فإن رأى رجلا موسرا في مقبرة يطوف حول القبور فيسلم عليها، فقيل إنه يصير مفلسا يسأل الناس، لأن المقبرة موضع المفاليس،


  • حلم مخالطة و لمس الموتى

    ومن رأى كأنه خالطهم ولامسهم، أصابه مكروه، من قبل أراذل