• حلم الخطبة بموسم الحج

    فإن رأى كأنّه يخطب بالموسم وليس بأهل الخطبة، ولا في أهل بيته من هو من أهلها، فإن تأويلها يرجع إلى سميه أو نظيره أو يناله بعضر البلاء، أو ينشر ذكره بالصلاح.


  • حلم كأنّ الكعبة داره

    فإن رأى كأنّ الكعبة داره، فإنّه لا يزال ذا خدم وسلطان ورفعة وصيت في الناس، إلا أن يرى الكعبة في هيئة رديئة، فذلك لا خير فيه.


  • حلم التضحية بالبدن بقرة خروف

    ومن رأى أنّه ضحى ببدنة أو بقرة أو كبش، فإنّه يعتق رقاباً.


  • حلم الكعبة

    والكعبة في الرؤيا خليفة أو أمير أو وزير، وسقوط حائط منها يدل على موت الخليفة.


  • حلم حج او اعتمر

    فإن رأى أنّه حجٍ أو اعتمر طال عمره واستقام أمره. فإن رأى أنّه طاف بالبيت،ولاه بعض الأئمة أمرا شريفاً، فإن رأى أنه طاف على الكعبة ومكة، فإنّه يأتي ذات محرم. فإن رأى كأنّه يلبي في الحرم، فإنّه يظفر بعدوّه، ويأمن خوف الغالب. فإن لبى خارج الحرم، فإنّ بعض الناس يغلبه ويخيفه. ومن رأى كأنّ الحج واجب عليه ولا يحج، دل على خيانته في أمانته، وعلى أنّه غير شاكر لنعم الله تعالى.


  • حلم خطبة المرأة في مكة

    فإن رأت امرأة أنّها تخطب وتذكر المواعظ، فهو قوة لقيمها، وإن كان كلامها في الخطبة غير الحكمة والمواعظ، فإنّها تفتضح وتشتهر بما ينكر من فعل النساء. وأمِا المنبر فإنّه سلطان العرب.


  • حلم الكعبة في المنام

    ورؤية الكعبة في المنام بشارة بخير قدمه، أو نذارة من شر قد همّ به.


  • حلم رؤية الاضحية

    وإن كان صاحب الرؤيا أسيراً تخلص. وإن رآه مديون قضي دينه، أو فقير أُثري، أو خائف أمن، أو صرورة حج أو محارب نصر، أو مغموم فرج عنه


  • حلم تعاقب الباب

    وحكي أنّ رجلاً أتى جعفر الصادق رضي الله عنه، فقال: رأيت كأنّي على منبر أخطب، فقال ما صناعتك؟ قال حمامي. فقال يسعى بك إلى السلطان فتصلب فكان كما عبره.


  • حلم يوم عرفة

    ومن رأى كأنّه في يوم عرفة، وصل رحمه، ويصالح من نازعه، وإن كان له غائب رجع إليه في أسر الأحوال، فإنّ الله تعالى جمع بين آدم وحواء في هذا اليوم وعرفها له.


  • حلم احسن الخطبة و الصلاة

    ومن رأى كأنّه أحسن الخطبة والصلاة وأتمها بالناس، وهم يستمعون لخطبته، فإنّه يصير والياً مطاعاً. فإن لم يتمها لمٍ تتم ولايته وعزل.


  • حلم الصلاة فوق الكعبة

    فإن رأى أنّه يصلي فوق الكعبة، فإنّ دينه يختل.