• حلم دواء سهل المشرب و المأكل

    كل دواء سهل المشرب والمأكل فهو دليل على شفاء المريض، وللصحيح اجتناب ما يضره


  • حلم دواء كريه الطعم

    وأما الدواء الكريه الطعم الذي لا يكاد يسيغه، فهو مرض يسير يعقبه برء. وقيل انّ الأشربة الطيبة الطعم السهلة المشرب والماكل، صالحة للاغنياء بسبب التفسح، وأما للفقراء فهو رديء لأنّهم لا يمدون أعينهم إليه إلا بسبب مرض يعرض لهم ويِضطرهم إلى شربها.


  • حلم فصد عرق رأسه عرقه دم

    فإن فصد عرق رأسه استفاد رئيساً آخر، وإن لم يخرج من عرقه دم، فإنّه يقال فيه حق


  • حلم سرح الدم بعد الفصد

    فإن رأى كأنّه سرح الدم بعد الفصد، فإنّه يتوب من ذنب، لأنّ خروج الدم توبة. فإن كان الدم أسوِد، فإنّه مصر على ذنب عظيم لأنّ الدم إثم وخروجه توبة. فإن رأى كأنّه أخذ مبضعاً ففصد به امرأته طولاً، فإنّها تلد بنتاً. وإن فصدها عرضاً، فإنّه يقطع بينها وبين قراباتها. فإن رأى كأنّه ينوي الفصد فإنّه ينوي أن يتوب.


  • حلم شراب اصفر

    كل شراب أصفر: اللون في الرؤيا فهو دليل المرض


  • حلم الكي

    وأما الكي: فاللدغ بالكلام الطيب الموجع لمن يكويه، فمن رأى أنّه يكوي بالنار إنساناً كياً موجعاً، فهو يلدغ المكوى بكلام سوء، وبأس من سلطان. فإن كان الكي مستديراً فهو ثبات في أمر السلطان في خلاف السنة، وقيل من رأى أنّه كوى عرقاً من عروقه، فإنّه تولد له جارية، أو يتزوج، أو يرى امرأته مع رجل غريب.


  • حلم كأنه شرب الدواء

    ومن رأى كأنّه شرب دواء: فنفعه فهو صالح في دينه،


  • حلم يفصد إنساناً

    فإن رأى أنّه يفصد إنساناً فإنّ الفاصد يخرج من إثم.


  • حلم الترياق

    وأما الترياق: فقد رأيت ابن سيرين يكرهه.


  • حلم شرب الفقاع

    وشرب الفقاع منفعته من قبل خادم، أو خدمة من قبل رجل شديد، وذهاب غم. وليس تأويل ما يخرج من الإنسان كتأويل ما يخرج بغير الدواء من الأحداث.


  • حلم السويق

    “وأما السويق فحسن دين وسفر في بر لقوله تعالى: “” وتَزَوّدوا فإنّ خَيْرَ الزَّادِ التّقْوى “””


  • حلم السعوط

    السعوط: فمن رأى أنّه يستعط.، فإنّه يبلغ الغضب منه ما تضيق منه الحيلة بقدر ما سعط به من دهن أوغيره.