• حلم الضيافة

    “لضيافة: اجتماع على خير، فمن رأى كأنّه يدعو قوماً إلى ضيافته، فإنّه يدخل في أمر يورثه الندم والملام، بدليل قصة سليمان عليه السلام، حين سأل ربه عزّ وجلّ أن يطعم خلقه يوماً واحداً، فلم يمكنه إتمامه. فإن رأى كأنّه دعا قوماً إلى ضيافته من الأطعمة حتى استوفوا، فإنّه يترأس عليهم. وقيل إنّ اتخاذ الضيافة يدل على قدوم غائب. فإن رأى كأنّه دعي إلى مكان مجهول فيه فاكهة كثيرة وشراب. فإنه يدعى إلى الجهاد ويستشهد، لقوله تعالى: “” يَدْعُونَ فيهَا بفَاكِهَةٍ كَثيرةٍ وَشَرابٍ “” .”


  • حلم رأى أنّه تبخر

    ومن رأى أنّه تبخر، نال ربحاً وخيراً، ومعيشته في ثناء حسن.


  • حلم ضرب العود

    ضرب العود: فكلام كذب، وكذلك استماعه. ومن رأى كأنّه يضرب العود في منزله أصيب بمصيبة، وقيل إنّ ضرب العود رياسة لضاربه، وقبل إصابة غم. فإن رأى كأنّه يضرب فانقطع وتره، خرج من همومه. وقيل إنّ فقره يدل على ملك شريف قد أزعج من ملكه وعزّه. وكلما تذكر ملكه انقلبت أمعاؤه، وهو للمستور عظة، وللفاسق إفساده قوماً بشيء يقع على أمعائهم. وهو للجائر جور يجور على قوم يقطع به أمعاءهم. ومن رأى أنّه يضرب بباب الإمامٍ من الملاهي شيئاً من المزمار والرقص مثل العود والطنبور والصنج، نال ولاية وسلطانا إن كان أهلاً لذلك، وإلا فإنّه يفتعل كلاماً.


  • حلم ضرب الدف

    ضرب الدف: هم وحزن ومصيبة، وشهرة، لمن يكون معه، فإن كان بيد جارية، فهو خير ظاهر مشهور على قدر هيئتها وجوهرها، وهو ضرب باطل مشهور، وإن كان مع امرأة فإنّه أمر مشهور وسنة مشهورة في السنين كلها. وإن كان مع رجل فإنّه شهرة، والمعازف والقيان كلها في الأعراس مصيبة لأهل تلك الدار.


  • حلم الطيب

    والطيب: في الأصل ثناء حسن، وقيل هو للمريض دليل الموت.


  • حلم العصير

    العصير: فيدل على الخصب لمن ناله، فمن رأى أنّه يعصر خمراً فإنّه يخدم سلطاناً ويجري على يديه أمور عظام.


  • حلم العنبر

    العنبر: فنيل مال من جهة رجل شريف. والمسك، وكل سواد من الطيب كالقرنفل والمسك والجوزبوا فسؤدد أو سرور، وسحقه ثناء حسن. وإذا لم يكن لسحقه رائحة طيبة، دل على إحسانه إلى غير شاكر.


  • حلم الغناء

    الغناء: فإن كان طيباً دل على تجارة رابحة، وإن لم يكن طيباً دل على تجارة خاسرة، وقال بعضهم إنّ المغني عالم أو حكيم أو مذكر، والغناء في السوق للأغنياء فضائح وأمور قبيحة يقعون فيها. وللفقير ذهاب عقله. ومن رأى كأنّ موقعاً يغني فيه، فإنّه يقع هناك كذب يفرق بين الأحبة، وكيد حاسد كاذب، لأنّ أول من غنى وناح إبليس لعنه الله. وقيل الغناء يدل على صخب ومنازعة، وذلك بسبب تبدل الحركات في المرقص. ومن رأى كأنّه يغني قصائد بلحن حسن وصوت عال، فإن ذلك خير لأصحاب الغناء والألحان ولجميع من كان منهم. فإن رأى كأنّه يغني غناء رديئاً فإنّ ذلك يدل على بطالة ومسكنة. ومن رأى كأنّه يمشي في الطين ويغني، فإنّ ذلك خير، وخاصة لمن كان يبيع العيدان. والمغني في الحمام كلام متهم. وقيل الغناء في الأصل يدل على صخب ومنازعة.


  • حلم الحنوط

    الحنوط: والتدخين بالطيب، ثناء مع خطر، لما فيه من الدخان.


  • حلم القدح

    والقدح أيضاً من جواهر النساء، فإنّه من زجاج. والشرب في القدح مال من جهة امرأة. وقيل إنّ أقداح الذهب والفضة في الرؤيا أصلح لبقائها، وأقداح الزجاج سريعة الانكسار، وتدل على إظهار الأشياء الخفية لضوئها. والأقداح حوار أو غلام حدث.


  • حلم أكل الطير المقلو

    “أكل الطير المقلو: للتنقل غيبة وبهتان، ورؤية الخمر في الخابية إصابة كنز. والحب إذا كان في ماء وكان في بيت، فإنّها امرأة غنية مغمومة. وإذا كان حب الماء في السقاية، فإنّه رجل كثير المال كثير النفقة في سبيل اللهّ. والحب إذا كان فيه الخل، فهو رجل صاحب ورع، وإذا كان فيه زبد فهو صاحب مال تام، وإذا كان فيه كامخ فهو رجل مريض. وأتى ابن سيرين رجل فقال: رأيت كأن خابية بيتي قد انكسرت. فقال: إن صدقت رؤياك طلقت امرأتك. فكان كذلك. والراووق: رجل صادق يقول الحق. والقنينة خادمة مترددة في نقل الأموال وكذلك الإبريق خادم، بدليل قول الله عزّ وجل: “” يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلّدُون بِاكْوَاب وأَبَارِيقَ “” . فمن رأى كأنّه يشرب من إبريق، فإنّه يرزق ولداً من أمته، والأباريق الخدم القوام على الموائد. وحكي أنّ رجلاً أتى ابن سيرين فقال: رأيت كأنّي أشرب من ثليلة لها ثقبان، أحدهما عذب والآخر مالح. فقال: اتقِ الله فإنّك تختلف إلى أخت امرأتك.”


  • حلم الكأس

    الكأس: يدل على النساء، فإن رأى كأنّه سقي في كأس أو قدح زجاج، دلت رؤياه على جنين في بطن امرأته. فإن رأى كأنّ الكأس انكسرت وبقي الماء، فإنّ المرأة تموت ويعيش الجنين. وقد حكي أنّ رجلاً أتى ابن سيرين فقال: رأيت كأني استسقيت ماء، فأتيت بقدح ماء فوضعته على كفي فانكَسر القدح وبقي الماء في كفي. فقال له: ألك امرأة؟ قال: نعم. قال: هل بها حبل؟ قال: نعم. قال: فإنّها تلد فتموت ويبقى الولد على يدك. فكان كما قال. فإن رأى كأنّ الماء انصب وبقي الكأس صحيحاً، فإنّ الأم تسلم والولد يموت. وقيل ربما يدل انكسار الكأس على موت الساقي.