• حلم من يرتكب شيئا من ذلك

    وربما دلت رؤية من يرتكب شيئا من ذلك على خلل الأمور وانعكاس الأحوال إلا أن يكون من أهل التقوى وتعبير رؤياه بالضد، وأما السكينة فإنها محمودة لأنها من السكون، وربما دل على السكنى وعدم الحركة فيما لا يحصل به نتيجة، وربما دلت على الضد، وأما الجريان والعدو سواء كان راكبا أو ماشيا فإنه يدل على الحرص والطمع فإن رأى أنه وقف من جريه أو عدوه فإنه قنوع لا يميل إلى الطمع.


  • حلم يعد خزفا

    وإن رأى أنه يعد خزفا فإنه يشتغل في الخفاء.


  • حلم رؤيا الفرح للحي

    وقال الكرماني رؤيا الفرح للحي حزن وللميت بشارة وخاتمة خير ودلالة على ان الميت راض عنه.


  • حلم جعفر الصادق و البكاء

    “وقال جعفر الصادق من رأى أنه يبكي ثم يضحك بعده دل على قرب أجله لقوله تعالى “” وأنه أضحك وأبكى وأنه هو أمات وأحيا “” .”


  • حلم العتاب

    وأما العتاب فيدل على المحبة لأنه لا يعتب إلا من يحب لقول بعضهم: وما عتبي إلا على من أحبه وليس على من لا أحب عتاب.


  • حلم الوداع

    وأما الوداع فقال أبو سعيد الواعظ من رأى كأنه يودع امرأته فإنه يطلقها.


  • حلم العلو

    “وأما العلو فيؤول على وجهين إن كان من أهل التقوى والخير فإنه جيد في حقه، وإن كان من أهل الفسق والفساد فإنه ان علا وارتفع على أحد فإنه يدل على أنه يعلو في الدنيا ثم يهان ويذل لقوله تعالى إخبارا عن فرعون “” إن فرعون علا في الأرض “” .”


  • حلم فرح بغير سبب

    “وقال جعفر الصادق من رأى أنه فرح بغير سبب فإنه يدل على قرب أجله لقوله تعالى “” حتى إذا فرحوا بما أوتوا “” الآية.”


  • حلم مستعجل

    فمن رأى أنه مستعجل فإنه يتوقع زللا.


  • حلم الخذلان

    وأما الخذلان فإن رأى أنه خذل بسبب وكان السبب محمودا فيرجى له نيل المقصود، وإن كان غيره فتعبيره ضده.


  • حلم تدمع عيناه بغير بكاء

    ومن رأى أنه تدمع عيناه بغير بكاء فإنه يظفر بمراده.


  • حلم ريقه سائل

    ومن رأى أن ريقه سائل ولم يصل إلى ثوبه فإنه يدل على أنه ينتفع بعلم يتكلم به في الناس.