• حلم الرئة

    الرئة هي في المنام محل الروح فمَن عفنت رئته فَقَدَ عمره. وهي أيضاً محل غضبه. وتُعبر بالمرأة. ومن رأى أن رئته اسوّدت دلّ ذلك على هدم مورد ربحه. وصلاح الرئة يدل على طول العمر. وفساد الرئة يدل على قصر العمر.


  • حلم الرجُل

    الرجُل هو في المنام إذا كان الرجل معروفاً، فهو ذلك الرجل بعينه، أو سميّه أو نظيره من الناس. ومن رأى رجلاً معروفاً في منامه فهو يرجو منه شيئاً أو من نظيره أو من سميّه أو من شبيهه، فإن أخذ منه ما يستحب جوهره فإنه ينال منه ما يرجوه، فإن أخذ منه قميصاً جديداً وكان من رجال الولاية فإنه يأخذ منه عهداً للولاية، فإن أخذ منه حبلاً فإنه عهد لأن العرب تسمي العهد حبلاً. ورؤية بني آدم في المنام تدل على الكرامة. ورؤية كل طائفة لها تأويل، فرؤية الملوك نصر، ورؤية الحكام محاكمة، ورؤية الولاة مخاوف، ورؤية الجند أسفار، ورؤية الصناع دالة على صنائعهم وعلى الرزق، ورؤية النساء فتنة، ورؤبة الصالحين عبادة. وربما دلّت رؤية بني آدم على ما سواهم مما ذكر اللّه تعالى، قال تعالى: (وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم امثالكم)، فرؤية الصالح من بني آدم ربما دلّت على الصالح من الدواب أو الطير، كما دلّت الدابة الصالحة أو الطير النافع على الآدمي الذي يغلب عليه الخير، ولما في ابن آدم من الخلق الذي يشبه الطير والوحش وغيره. وربما دلّت رؤية بني آدم على الزرع المحصود، قال تعالى: (والله أنبتكم من الأرض نباتاً). وتدل رؤية بني أدم على الشبهات في الكسب لاختلاف كسبهم أو البناء العجيب أو الصنعة المليحة.


  • حلم الرصاص

    الرصاص هو في المنام كسب حقير، وربما دلّ على أن صاحبه صارم مقدام، أو ممن لا يستحي فيما يقول، ولا يقف عندما يفعل. والرصاص في المنام يدل على عوام الناس وسفلتهم، فمَن رأى أنه أخذ رصاصاً فإنه مال يستفيده من قِبَل المجوس. ومن أخذ رصاصاً ذائبا فينبغي له أن يحفظ ما في يده من المال لئلا يذهب. فإن كان جامداً فليس عليه في ماله بأس. ومن رأى أنه يذيب رصاصاً فإنه يخاصم في أمر فيه وهن، ويقع في ألسنة الناس. والرصاص يدل على ما يعمل منه. والرصاصي هو في المنام صاحب وهن وخلل.


  • حلم الركاب

    الركاب لهذه الكلمة ثلاثة مفاهيم: الأول: إذا رؤي في المنام منفرداً عن السرج فهو ولد غلام. وإذا رؤي مع السرج فإنَه ولد يوثق به، وقالوا: إنَه قوام البيت. وربما دلّ على ما يداس عليه من مداس أو حصير. وربما دلّ الركابان على الزوجتين أو الولدين أو الغلامين. والركاب مال شريف ورياسة. ويدل الركاب على جارية حسناء، وكونه من حديد قوة، وكونه من رصاص يدل على وهن أمره، وكونه من فضة مطلية بالذهب يدل على جوار وغلمان حسان. ومِن رأى أنَه حصل على ركاب أو ركابين لسرجه فإنه يحصل على خادم أو خادمين. ومن رأى إن ركابه قطِع أو سرِق مات خادمه أو باعه. والثاني: تدل رؤيته في المنام على المداراة وبلوغ المقاصد بالجد والتعب. والثالث: ركاب دار الملك، وتدل رؤيته في المنام على الأسفار والحركات في البر والبحر، وعلى الشفاء من الأمراض.


  • حلم الريباس

    الريباس هو في المنام منفعة من قريب أو صديق إذا كان الريباس حلواً، وإذا كان حامضاً دلّ على الندامة.


  • حلم الراحة

    الراحة هي في المنام بعد التعب تدل على الغنى بعد الفقر. وإن كان الرائي مريضاً دلّ ذلك على قرب أجله. وربّما دلّت الراحة على النكد.


  • حلم الرحال

    الرحال تدل رؤيته في المنام على زواج المتعة، والميل إلى الرخص. وربما دلّت رؤيته على الأولاد من الزنا. أما رحل الدابة في المنام فيدل على المتاع الجليل. والرحل هو رحلة وسفر وانتقال. والرحالة امرأة حرة من قوم أغنياء.


  • حلم الرضاع

    الرضاع يدل في المنام على الاحتياج والتيتم والتلف وتغيير المزاج، فإن رأت امرأة أنها ترضع إنساناً فإنها انغلاق الدنيا عليهما، أو حبسهما، لأن المرضع كالسجين إلى أن يترك الطفل الثدي. ومن رأى أنه يرضع صبياً بعد الفطام فإنه يسجن أو يمرض أو يغلق عليه باب. ومن أرضع صيدا أو ارتضع منه تناله شدّة ثم يفرج اللّه تعالى عنه. ومن رأى أنه في ثدييه لبنا فإنه مشرف على زيادة دنيا تدبر له ما لم يرضعه أحد، فإن ارضعه فلا خير فيه للراضع. وإن رأت المرأة أن رجلاً ارتضع من لبنها فإنه يأخذ من مالها بقدر ما أخذ من اللبن وهي كارهة. والمريض إذا رأى أنه يرضع فإنه يبرأ من مرضه.


  • حلم الركبة

    هي في المنام كد الرجلِ وتعبه في معيشته. فإن رأى أن جلدها قوي فإنَه قوة معيشته. فإن رأى أن جلدها انسلخ ناله كد وتعب في معيشته. فإن رأى أن جلدها غليظ وفيه ورم ودرن نال مالاً من كد معيشته، وذهب له مال كان قد جناه من كد وتعب. والركبتان قوة البدن وحركته وجودة علمه، فإن كانتا صحيحتين قويتين فذلك دليل على سفر أو حركة أو أعمال يعملها، وعلى صحة البدن. وإن رؤي فيها وجع أو عله دلّ على ثقل الركبتين، وإن كان مريضاً دلّ ذلك على موته. والركبة للمسافر مركبة وركابه ودابته. والركبتان يعبران بالأخوة والشركاء، وقد يعبران بالموالي. والركبة قد تشتق منها الكربة. وربما دلّت الركبة على إتمام الركوع والسجود، وتدل على أخذ الإنسان وعطائه، وحركته وسكونه، وسفره ومقامه، وعلى ما يجمعه من المال وما يصرفه. ومن رأى أن ركبته قد كبرت أو اشتد عظمها وكان في كربة فرَج اللّه عنه. وربما دلّ ذلك على ملازمته الصلاة والقيام بشروطها. وإن رآها قد انفكت أو انكسرت أو حصل فيها قرح أو دماء دلّ على تعطيل حركته. وإن كان سفراً قعد عنه. وإن كان بينه وبين أحد مودة انفصلت، وربما دلّ على تعطل المركب والدابة.


  • حلم الريح

    الريح تدل رؤيته في المنام على السلطان في ذاته لقوتها وسلطانها على ما دونها من المخلوقات. وربما دلّ الريح على ملك السلطان وجنده، وأوامره وحوادث عساكره وأعوانه. وقد كانت الريح خادما لسليمان عليه السلام. وربما دلّت على العذاب والآفات لحدتها عند هيجانها لا سيما إن كانت دبوراً، لأنها الريح التي هلكت عاد بها، ولأنها ريح لا تلقح. وربما دلّت الريح على الخصب والرزق، والنصر والظفر خاصة إن كانت من الرياح اللواقح لما يعود منها من صلاح النبات وهي الصبا والعرب، وتسمى الصبا القبول لأنه مقابل الدبور. وربما دلّت الريح على الأسقام والعلل في الناس كالزكام والصداع. فمَن رأى ريحاً نقلته وحملته بلا ورع ولا خوف ولا ظلمة ولا ضبابة فإنه يملك الناس إن كان من أهل ذلك، أو ممن يؤمله. وإن رفعته. الريح وذهبت به وهو خائف مروع هائم قلق، أو كان لها ظلمة وغبرة وإزعاج، فإن كان في سفينة تحطمت، وإن كان في علة زادت به، وإلا نالته نوازل وحوادث، أو خرجت به أوامر السلطان أو الحاكم. فإن رأى الريح تلقح الشجرة وتهدم الجدار وتطير بالناس أو بالدواب أو بالطعام فإنه بلاء عظيم في الناس كالطاعون أو السيف أو الفتنه أو الغارة أو السبي أو الريح السموم. والريح مع الرعد سلطان جائر مع قوة. ومن حملته الريح من مكان إلى مكان أصاب سلطانا، أو سافر سفراً لا يعود منه. والريح الهيّنة اللينة الصافية خير وبركة، والريح العاصف جور السلطان والريح مع الغبار دليل الحرب. والرياح بشارة من اللّه تعالى. والريح قد تكون ذهاب بركة من ذلك الموضع، فإن كان فيه صرير فإنه عذاب وشدة. فإن رأى سلطان أنه يذهب إلى قتال والريح تتقدمهَ فإنه يَغلِب. وإن استقبلته الريح فإنه يصاَب. فإن رأى أن ريحا عاصفاً هاجت في موضع فإن أهله ينالهم خوف وشدة بقدر قوة الريح ومبلغها، فإن قلعت الأشجار فإن الملك يغضب على رجال تلك الكورة ويهلكهم. وريح الصبا رحمة. وإن رأى ريحا شديدة قد هبت فهي مصيبة، وإن رأى ريحا اقتلعت نخلاً فإن رجال تلك الأرض يقتلون على يد الملك. وريح الجنوب تدل على وقوع بلاء أو مرض أو موت في ذلك الموضع، وقيل: إنها مطر ورزق وإذا رأى الريح تهب بهدوء فإنها تدل على موافقة قوم سوء لا رأي لهم. والرياح الطيبة إذا هبت من جهة معلومة فإنها دالة على الأخبار الطيبة والرحمة. والريح تدل على طلب الحاجات. وريح الصبا نصر وريح الدبور خذلان. وربما دلّت الصبا على تفريج الهموم والأحزان وشفاء الأسقام. وربّما دلّت الطيبة على الأسفار المربحة. فإن رأى في المنام ريحا حمراء دلّ على عقوق الوالدين.


  • حلم الراعي

    الراعي هو في المنام صاحب ولاية، ويدل على معلم الصبيان، ومن يتولى أمر السلطان والحاكم. ومن رأى أنه أعرابي يرعى الغنم، ولا يعرف مواضع الرعي، فإنه يقرأ القرآن ولا يحسن فهم معانيه. وراعي الجيل البخاتي وال على العجم. والراعي وال على رعيته يحتشد لمصلحتهم. فإن رأى أنه راع فهي ولاية يليها على نحو ما رأى من الأغنام. وتدل رؤية الراعي على علو القدر والتحكم في الرعية بالعدل والإنصاف، إلا أن يرعى الخنازير فإنه يدل على معاشرة الكفار والمبتدعين.


  • حلم الرحمة

    الرحمة من رأى في المنام رحيماً يرحم ضعيفاً، فإن دينه يقوى ويصح. فإن رأى أنه مرحوم فإنه يُغفَر له. ومن رأى أن رحمة اللّه تنزل عليه فإنه يُرزَق نعمة. فإن رأى أنه رحيم فرح فإنه يحفظ القرآن الكريم.