• حلم الضجيج

    الضجيج هو في المنام دال على فتنة أو أمر هام.


  • حلم الضوء

    الضوء رؤيته في المنام تدل على رسول أو علم. وربما دلّ الضياء والشمس والبدر وما أشبه ذلك على من يتسمى بها من الناس.


  • حلم الضحك

    الضحك هو في المنام دال على الفرح والسرور إذا لم يكن بقهقهه ولا استلقاء على القفاء، فإن كان كذلك دلّ على البكاء. فإن كان الضحك من مزاح فإنه يدل على عدم مروءة المازح في اليقظة. وكذلك الضحك من المحاكاة فإنه دليل على الوقوع في المحذور. وقيل: مَن رأى أنه يضحك فإنه يُبشر بغلام. ومَن رأى ضحكه تبسماً فإنه صالح. ومَن رأى الأرض تضحك فيكون الخصب في ذلك المكان. وإذا رأيت الميت ضاحكاً فهو منعّم في الآخرة. والضحك. خفة ورعونة خاصة من ذوي الأقدار فإنه يدل على عزلهم.


  • حلم الضياع

    الضياع من ضاع من أهل العلم في المنام نفع الناس بعلمه، وذاع ذكره. وربما دلّ الضياع على قلة الحظ. ومن رأى أنه سُلبَ ثيابه كلها دلّ على ذهاب الشر الذي يتعرض له.


  • حلم الضد

    الضد هو في المنام إن كان ميتاً كان الحظ الأوفر للحي، وإن كان حيّاً كان الحظ الأوفر للميت، لأن الضد يظهر حسنه الضد.


  • حلم الضيافة

    الضيافة هي في المنام اجتماع خير. فمن رأى أنه يدعو قوماً إلى ضيافة فإنه يترأس عليهم. وقيل: إن الضيافة تدل على قدوم الغائب.


  • حلم الضرب

    الضرب الضرب بالسياط في المنام كلام سوء فإن سال منه الدم فهو خسارة في المال. والضرب بالدرة حياة أمر ميت. والضرب بالسيف دليل النصر على الأعداء. والضرب بالآباط أشلاء منه بين أهله وأقاربه. والضرب خير ومعروف يناله المضروب. وإن رأى أن ملكاً يضربه فإنه يكسوه، فإن ضربه على ظهره فإنه يفي دَينه، وإن ضربه على عجزه فإنه يزوّجه. والضرب وعظ فمَن رأى أنه يضرب رجلاً على هامته فإنه يريد ذهاب رئيسه. فإن ضربه في جفن عينه فإنه يريد هتك دينه. فإن قلع أشفار جفنه فإنه يريد منه بدعة، فإن ضربه على جمجمته فينال الضارب مناه. والضرب دعاء: فمَن رأى أنه يضرب حماراً هو راكبه فإنه لا يأكل إلا بعد أن يدعو اللّه تعالى ويسأله. فإن رأى أنه ضرب رجلاً فإنه يدعو عليه. وضرب غير المرأة ممن تحت يده سبب منفعة الضارب لهم. وإن رأى أنه هو المضروب فإن ذلك دليل خير، إذا لم يكن الضارب بعض الملائكة أو بعض الموتى والضرب بالسير دليل رديء لأنه من جلد، وكذلك الضرب بقصبة، وإذا رأى أنه يضرب غيره فهو أنفع له من أن يكون غيره يضربه. وقيل: الضرب والجلد يفسّران على أن الضارب يعلم المضروب الأدب. والضرب في المنام سفر. ومَن رأى أنه يضرب الأرض فإنه يسافر. ومَن ضُرب غب منامه مائة جلدة فإنه قد زنى أو همّ بذلك. وإن جلد أربعين جلدة فهو من الخمر، وإن جلد ثمانين جلدة فهو قذف المحصنات. ومَن رأى ميتاً ضربه، والميت غضبان، فإن المضروب قد ارتكب ذنباً أو عزم عليه، وإن الميت في دار حق، لا يرضى إلا بما يرضاه الله. وضرب الحي للميت قوة في دينه. وقيل: مَن رأى ميتاً ضربه نال خيراً من سفر، وقيل: مَن ضربه ميت فإنه يوفي دَينه، والضرب للإنسان من غير خدش ولا وجع كسوة إذا كان ذلك في زمن الشتاء. والضرب لمن يستحق من الحيوان تأديب، ولمن لا يستحق من الحيوان جهل واعتداء.


  • حلم الضيعة

    الضيعة تدل في المنام على الرزق والخير، لأن مَدَد المدين من ضياعها. وما أصاب الضيعة في المنام من غرق أو حرق كان ذلك نقصاً في ثمرها أو إنتاجها. وربما دلّت الضيعة على المعيشة والرزق أو الزوجة المساعدة أو الزوج الصبور على الكد على عياله، فإن حصل فيه زيادة خير كان ذلك دليلاً على النمو والبركة والرزق. وربما دلّت الضيعة على ضياع العمر في الغفلات وعدم اللذات.


  • حلم الضرس

    الضرس يحصل في الأسنان خيانة ممن دلّت الأسنان عليه كالأهل والأولاد والأزواج. وربما أدخل على أهله هماً يوجب تغيّرهم عليه. والأضراس في المنام كبار القوم. وما يسقط من أضراس الإنسان. يدل على نقص في المال أو النفس. ومَن رأى أن ضرسه أنقلع فإنه يموت، وقيل: إن كان عليه دين فيقضيه اللّه تعالى عنه، أو كانت عنده أمانة فيؤديها لصاحبها. ومَن رأى أنه توجّع أحد أضراسه فإنه يسمع كلاماً قبيحاً من أقربائه.


  • حلم الضيف

    الضيف هو في المنام بشارة بولد ذكر. ومن رأى الضيوف وليس لديه امرأة حامل فإنه ينال رزقاً عاجلاً.


  • حلم الضرّ

    الضرّ مَن رأى في المنام أنه أصابه ضر فهو هول، وشكوى الضر في المنام تدل على بلوغ الأمل.


  • حلم ضرّاب النقود

    ضرّاب النقود هو في المنام رجل يحسن الكلام، وهو حسن المحضر إذا لم يأخذ أجره، فإن أخذ أجره فهو صاحب رياء، أو صاحب نميمة. ومَن رأى أنه يضرب النقود وكان أهلاً للولاية نالها. وتدل رؤيته على نائب الملك، أو الخطيب أو الرسام أو النساخ. وربما دلّت رؤيته على ما يوجب الحد عليه. وقيل: إن ضرّاب النقود محافظ على الصلوات ويؤدي الأمانات.