• حلم غطيط النائم

    غطيط النائم هو في المنام دليل على إدراك عدوه إياه، وعلى كشف ما يريد ستره. وربما دلّ على الأمن من الخوف، لأنه استغراق في النوم، والنوم راحة وأمن. ومَن رأى رجلاً يغط في نومه فإن الغاط غافل.


  • حلم الغرق

    مَن رأى في المنام أنه غرق فهو في النار، لقوله تعالى: (مما خطيئاتهم أغرقوا فأدخلوا ناراً). ومَن رأى أنه غريق فإنه يخطئ بارتكاب ذنوب كثيرة، وإن مات في غرقه فيُخاف عليه الكفر، أو يغرق في بدعة. وإن خرج ولم يغرق أفضى في أمر دنياه إلى صلاح دينه، وإن كانت عليه ثياب خضر فإنه ينال علماً وورعاً. وإن غرق وغاص في قرار البحر فإن السلطان يغضب عليه أو يعذبه، فيموت في ذلك العذاب. وإن رأى كافر أنه غرق في بحر فإنه يؤمن لقوله تعالى: (حتى إذا أدركه الغرق. قال: آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين). ومَن رأى أنه مات غريقاً في الماء كاده عدوه. والغرق في الماء الصافي غرق في مال كثير.


  • حلم الغلق

    الغلق مَن رأى في المنام أنه أغلق باباً جديداً، فإنه يتزوج امرأة صالحة إن كان عازباً. وقد يكون الغلق في باب واحد أو غيره فهو بقاء ذلك الأمر لصاحبه. ومَن رأى أنه أغلق قفلاً تزوج امرأة. والغلق فتح يكون فيه مكر. ومَن رأى أن بابه مغلق فإنه يحكم في حفظ دنياه. وإن رأى أنه يريد إغلاق باب داره، والباب لا ينغلق، فإنه يمتنع من أمر يعجز عنه.


  • حلم الغَزّال

    الغَزّال غزال القطن ونحوه من رجل أو امرأة هو في المنام يدل على المسافر، وإن الغزل دليل على السفر. فلو رأى أنه أصبح غراباً فإنه يدل على انتقاله من حالة إلى حالة.


  • حلم الغائط

    الغائط هو في المنام مال. ومن تغوَط والناس ينظرون إليه فليحذر من فضيحة. ومن رأى أنه يأكل الخبز والغائط فإنه يأكل الخبز والعسل، وقيل: هو مخالفة السنة. ومَن تغوّط على الفراش فإنه يطلق زوجته أو يمرض مرضاً طويلاً. والغائط مال حرام لقبح رائحته. ومَن خاف في الغائط وقع في همّ. ومَن وقع في كنيف سجن. ومن تغوَط على نفسه وقع في خطيئة. وخروج الغائط نجاة من إثم، أو رحيل ضعيف. وربما دلّ الغائط على السفر، لقوله تعالى: (أو جاء أحد منكم من الغائط). والبراز يدل على قضاء الحاجة، ويدل على زوال الأمراض الباطنة، ويدل على الأفكار والوساوس وعلى رد الودائع. والغائط رزق من ظلم فاحش. ومن رأى أن غائطه كثير وأراد سفراً فلا يسافر. ومَن تغوّط في ثيابه فإنه يرتكب فاحشة، فإن كان في الخلاء فإنه فرج من هم أو قضاء دين. وإن تغوّط في مزبلة فهو دليل خير وذهاب الهم. والتلطخ بالغائط مرض أو خوف. وإن تغوّط في برية فالتقط الطير أو وحش الأرض غائطه وكان مسافراً قطع اللصوص عليه الطريق وذهبوا بماله. ومَن رأى أنه تغوّط ديداناً تشبه الحيات فتكثر عياله وتظهر له العداوة منهم. انظر أيضاً الحدث.


  • حلم الغزو

    الغزو إذا كان الغزو في البحر في المنام دلّ على الفقر والفشل والوقوع في المهالك. وانظر أيضاً الجهاد، وانظر الحرب.


  • حلم الغلّ

    الغلّ هو في المنام كسب حرام، لقوله تعالى: (وما كان لنبيّ أن يغل، ومَن يغلل يأت بما غلّ يوم القيامة). ومَن رأى أنه مغلول فإنه يدعى إلى الإسلام وهو كافر. ومن رأى أن يده مغلولة إلى عنقه فإنه يصيب مالاً لا يؤدي حق اللّه تعالى، وإن رأى أن يديه مغلولتان فإنه بخيل. وإن رأى أن يده غلت إلى عنقه فإن ذلك كف عن المعاصي. والغل زواج، ويدل على عمل غير صالح.


  • حلم الغَيبَة

    الغَيبَة إذا رأى الإنسان نفسه في المنام قد غاب في الأرض دلّ ذلك على سفر بعيد. والغيبة للمريض موت، لأهل المحبة مراقبة وكشف. ومن رأى أنه غاب في الأرض من غير حفر وطال تعمّقه حتى ظن أنه لا يصعد فإنه مغرور بطلب الدنيا.


  • حلم الغاب

    الغاب يدل في المنام على الوحشة والفزع، وعلى دور أهل الفسق والفساد.


  • حلم الغزولي

    الغزولي تدل رؤياه في المنام على إبرام الأمور، والشروع في الأعمال الصالحة والاشتغال بالتغزل أو محبة النساء.


  • حلم الغماز

    الغماز هو في المنام رجل حقود. ومن رأى أنه صار غمازاً فإنه يُسرَّ بأمر ثم يحزن في نهايته.


  • حلم الغُبَيراء

    الغُبَيراء هي في المنام طعام قليل، وشجرتها رجل أعجمي. وقيل: رجل نافع للناس. وتمرها مال لمن أصابه وأكله.