• حلم مناخ الإبل

    مناخ الإبل يدل في المنام على مجمع الرؤساء كالرباط والمسجد والخان الذي يأوي إليه التجار.


  • حلم مذلة

    مذلة إن ظهورها في المنام على العلماء أو المجاهدين دليل على الضعف في الدين، وشدّة بأس الكافرين.


  • حلم المبقَلَة

    المبقَلَة هي في المنام رجل ذو أحزان. فمن رأى أنه جمع من بستانه حزمة من البقل، فإنه يجتمع عليه من قرابات نسائه شر وخصومة. واليابس من البقل مال. وبعضهم يجعل البقول هماً وحزناً.


  • حلم المحاكاة

    المحاكاة تقليد الإنسان للحيوان أو الطيور دليل على لين الكلام واستمالة القلوب للصلح بين الناس. والمحاكاة باليد والأصابع في المنام دليل على الهمز واللمز. والمحاكاة للسودان وللنساء دليل على أنه يصير ترجماناً أو كثير الهذر في الكلام، وربما دلّ ذلك على الغش في الصناعة أو التملق للناس.


  • حلم المخلل

    المخلل رؤيته في المنام تدل على الردة عن الدين، أو التخلق بأخلاق المفسدين، أو التبذير في المال، أو نقض العهد.


  • حلم المرارة

    المرارة وهىِ هنة تشبه الكيس لاصقة بالكبد، تحتوي مادة صفراء هي الِمرَّة، مَن رأى في المنام أنه قطع مرارة إنسان بأسنانه فمات، فإن القاطع يحقد عليه، فإن خرج دمه وشربه القاطع فإنه يستحل ماله بجهله وشره. والمرارة تدل على الغضب، وعلى اللذة، وعلى الضحك. ومرارة الإنسان صاحب سرّه.


  • حلم المزراق

    المزراق هو في المنام سلطان وقوة إذا كان معه أسلحة، أَو فيه حديد، وإلا فإنه ولد قوي ذو بأس أو تجارة رابحة، وإذا رآه فقير استغنى، أو غني ازداد غنى، أو سلطان قوي سلطانه، وظفر بأعدائه، وهكذا الحراب والخناجر.


  • حلم المسلخ

    المسلخ لا خير في رؤيته في المنام لذهاب الأرواح فيه، وسلخ الجلود عن الأبدان، وسفك الدماء، وربما دلّت رؤيته على الأفراح والمسرات لأنه عون على ذلك، وربما دلّ على دور أهل الظلم، فإن دخل إليه مريض مات. وإن تلوث الصحيح بشيء من أوساخه دلّ على النكد أو المرض. والمسلخ دار عذاب وظلم وسجن، فمن دخل مسلخاً فليحذر من السجن.


  • حلم المشي

    المشي مَن رأى في المنام أنه يمشي مستو فإنه يطلب شرائع الإسلام ويُرزَق خيراً، وإن مشى في الأسواق فإن في يده وصية. وإن مشى حافياً فإنه ذهاب غم وحسن دين. والقصد في المشي تواضع للّه تعالى. والمشي يدل على طلب الرزق، لقوله تعالى: (فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه). والمشي هرولة ونصرة على العدو. والمشي إلى الوراء يدل على رجوع عن أمر قد شرع فيه، أو على فساد في دين الرائي وتغير حاله ومن رأى أنه يتبختر في مشيه دلّ على قبح حاله وفساد حاله. وإن رأى أنه مشى فخرّ على وجهه خسر الدنيا والآخرة، لقوله تعالى: (انقلب على وجهه خسر الدنيا والآخرة). فإن عثر برجل دلّ على إهانة المعثور به بوصول المكروه إليه. والمشي إذا كان سعياً يدل على عمل صالح. والمشي يدل على سفر خطر. ومَن مشى منكساً رأسه يطول عمره، وربما يكون ذلك بعد مرض نجا منه. ومن رأى أنه يمشي على رجل واحدة دلّ على ذهاب نصف ماله ونصف عمره. ومشي الإنسان كمشي الحيوان دليل على التخلق بأخلاق الجاهلين، إلا أن يكون الحيوان مأكولاً فإنه يمشي في الناس بالخير، وإلا فهو يمشي في الناس بالنفاق والسعي فيما لا يدركه.


  • حلم المظلوم

    المظلوم هو في المنام رجل بدوي أو خادم أو خصي. ومَن رأى إنساناً مظلوما من الإمام فينال حكماً وقضاءً إن كان فقيهاً، أو ينال سلطاناً وولاية بقدر ما يكون أهلاً لذلك.


  • حلم مُنَى

    مُنَى مَن رأى نفسه في منى في المنام أمن من حيث يخاف، وبلغ مناه من كل ما يرجوه من أمر الدنيا والآخرة.


  • حلم المقص

    المقص تدل رؤيته في المنام على تقريض الأعراض لأن من أسمائه المقراض. وربما دلّ على ولي الأمر الفاصل بين الحق والباطل. والمقص يدل على زيادة العبيد والأولاد، وكذلك الأخ والأخت والدابة فإذا كان له واحد استفاد آخر إلا أن يكون عازباً فإنه يخرج. ومَن رأى أن مقراضاً نزل عليه من السماء فقد نفد عمره وانقرض. ومَن قشر بالمقراض لحى الناس أو ثيابهم فإنه يغتابهم ويخونهم. وقيل: المقص يدل على شريكين متفقين. وقيل: مَن رآه بيده ولد له أخ من أمه. ومَن رآه بيده وهو يقص به شعراً أو صوفاً فإنه يجمع مالاً كثير. وقيل: المقراض رجل يصلح بين الناس.