• حلم النشّار

    النشّار نشار الخشب في المنام يعبر بالطحان. والنشارة كالدقيق.


  • حلم النفث

    النفث هو نفخ من الفم يدل في المنام على السحر، قال تعالى: (ومن شر النفاثات في العقد).


  • حلم النمس

    النمس هي دابة تقتل الثعبان عادة. فمن رآها في المنام فإنها تدل على الزنى، وذلك أن النمس يسرق الدجاج، والدجاج يشبه النساء.


  • حلم النِصاب

    النِصاب نصاب السيف أو السكين في المنام دال على ما تجب فيه الزكاة من ابل أو بقر أو غنم، أو ذهب أو فضة.


  • حلم نهر الكوثر

    نهر الكوثر من رأى في المنام أنه شرب من نهر الكوثر نال علماً وعملاً ويقيناً وإتباعاً لسنة النبي صلى اللّه عليه وسلّم وإذا كان كافراً أسلم، أو عاصياً تاب، أو انتقل من بدعة إلى سنة، أو من زوجة فاجرة إلى زوجة صالحة، أو من مكسب حرام إلى مكسب حلال. ومن رأى أن يشرب من نهر الكوثر نال رياسة وظفراً ونصراً على أعدائه،َ لقوله تعالى: (إنا أعطيناك الكوثر).


  • حلم النارنج

    هو في المنام شر كله أو فتنة، ومن رأى جماعة يتراجمون بالنارنج فإنهم يقتتلون، وإنما أخذ ذلك من اسمه ولونه وحموضته. وربما دلّت رؤيته على المحبة والهيام. وكثرة النارنج في البيت تدل على اشتعال النار فيه. ويدل النارنج للعازب على الزوجة العذراء الجميلة ذات المال والأمتعة.


  • حلم النجاب

    النجاب هو في المنام يُعبّر بالمرأة القابلة، وكذلك القابلة تُعبّر بالنجاب الذي يخبر بفتح الحصون.


  • حلم النصراني

    هو في المنام نصر. والشيخ النصراني عدو يؤمن شره. ومن رأى أنه نصراني فإنه في بدعة يشابه فيها رأي النصارى. ومَن رأى أن عليه زناراً ولد له ذكر. ومن رأى أنه سمي نصرانياً وهو كاره له فإنه ينجو من أمر يتخوّف منه. والنصراني رجل له مودة، لقوله تعالى: (ولتجدن أقربهم مودة للذين أمنوا الذين قالوا إنّا نصارى). والتنصر نصرة والنصرانية تدل على زق خمر، أو حريق نار، أو خنازير، والنصارى في المنام أعداء في صور أصدقاء. ومن رأى أنه نصراني، وله محاكمة، فإنه ينصر بالباطل.


  • حلم النفط

    النفط هو في المنام امرأة زانية. وقيل: إنه مال حرام. والنفط شرور وانكاد وحروب.


  • حلم النمش

    النمش من رأى في منامه نمشاً على وجهه فهو ذنوبه التي ارتكبها لأجل المال.


  • حلم النداف

    النداف هو في المنام رجل صاحب خصومات، تجري على يديه أموال، فمَن رأى أنه يندف فإنه يدخل في خصومة، فإن لم يحسن الندف غلب عليه خصمه،. وذهبت أيامه.


  • حلم نوح عليه السلام

    نوح عليه السلام من رآه في المنام فإنه يعيش عيشاً طويلاً، وتصيبه شدة عظيمة، وأذى من الناس، ثم يظفر بهم ويُرزق أولاداً ويكون شكوراً. وقيل: من رأى نوحاً عليه السماء فيكون عالماً مجتهداً في طاعة اللّه تعالى حليماً ذا أعداء، وينصر عليهم وينال ولاية عظيمة. وقيل: رؤيته تدل على كثرة المطر في ذلك العام، أو أنه رجل له أعداء وجيران يحسدونه وسينجو منهم، وينتقم اللّه تعالى منهم. وقيل: إن رؤيته تدل على هلاك الكفار وأمان المؤمنين ونجاتهم، وإن رؤي في قحط دلّ على كثرة الأمطار، وإن رؤي في سفينة دلّ على نجاتها ونجاة من فيها، وقد تدل رؤيته على قوة أهل البدع والفجور وضعف أهل الإيمان. وتدل رؤيته على طول العمر في طاعة اللّه تعالى، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وإن كان الرائي ملكاً عصته رعيته. وتدل رؤيته على النَوح من اسمه. وتدل رؤيته على معاداة الأهل وانتصار عليهم، أو على القحط وغلاء الأسعار. وربما دلّت رؤيته على تفريج الهموم ونزول الغيث، وربما دلّت رؤيته على صنعة النجارة وتسوية السفن والأسفار في البحار، وتدل رؤيته على كل من له علم بأنساب الآدميين والحيوان أو الطير وربما ارتد أحد أولاده عن دينه أو سنته، وامتحن لأجل ذلك بمحنة، ومات عليها عاصياً. وإذا رأت المرأة نوحاً دلّ على عصيانها لزوجها.