• حلم الود

    الود هو في المنام دليل على رفع القدر، ورجحان العقل، والنظر في عواقب الأمور. قال عليه الصلاة والسلام: (والتودد نصف العقل).


  • حلم الوشي

    الوشي هو في المنام دين ودنيا. ومن أعطي وشياً نال من جهة العجم وأهل الذمة. وربما دلّ الوشي لمن لبسه على غير هيئة اللبس. والوشي للمرأة زيادة عز وسرور.


  • حلم الولاء

    الولاء من ماتت في المنام جاريته أو عبده المعتقان فورثهما بالولاء، دلّ ذلك على الرزق والفائدة للسيد خاصة إن كان أحدهما موجوداً في اليقظة.


  • حلم وقاد النار

    هو في المنام دليل على الخير والراحة، وقضاء الحاجة، والقرب من الأكابر. وتدل رؤية الوقاد على العلم إلا أن يحرق بالنار ثياب الناس من غير فائدة فإن رؤية ذلك تدل على الشر والفتن والتفريط في المال.


  • حلم الوداع

    الوداع هو في المنام دال للمريض على موته، وطلاق الزوجة، وعلى السفر والنقلة. والوداع يدل على رجوع المطلقة، وربح التاجر، وولاية المعزول، والقدوم من السفر، وموت المرتد. وربما دلّ على معانقة ومودة، أو بكاء وفراق. وقد يدل الوداع على شفاء المريض. انظر أيضاً التوديع.


  • حلم الوصية

    هي في المنام تدل على الصلة بين الموصي والموصى له، وإن كان بينهما شحناء اصطلحا، أو كان كل منهما في بلد اجتمعا. ومن رأى في المنام أنه يوصى إليه دلّ على ستة أوجه: 1 – أن يكون ما يخبر به حقاً. 2 – أو يُفوّض إليه أمر. 3 – أو علو شأن. 4 – أو زيادة في العلم. 5 – أو يكون قد مضى من عمره أربعون سنة. 6 – أو كرامة من اللّه تعالى وعصمة.


  • حلم الولادة

    الولادة لو رأى ملك في المنام أن زوجته ولدت ذكراً ولم تكن حاملاً فإنه ينال كنوزاً. وإن رأت الحامل أنها ولدت ولداً ذكراً فإنها تضع أنثى، والعكس بالعكس. والبنت فرج في التأويل، والابن هم. وإن رأى مريض أن أمه ولدته فإنه يموت، وإن كانت امرأته حاملاً فإنها تلد ابناً. وولادة البنت فرج السجين. وإن رأى الرجل أنه ولد غلاماً فإنه يمرض وينجو من غم ويظفر بعدوه. وإن ولدت الحامل قطاً فالولد لص، والولادة خروج من الشدائد والأمراض أو مفارقة الأهل والجيران. والولادة راحة وفرج وقضاء دين وتوبة. ومن رأى أنه يلد فإن كان فقيراً صار غنياً، وإن كان غنياً وقع في هم وغم، وإن كان عازباً تزوج سريعاً. وإذا رأى المريض أنه يلد دلّ ذلك على الموت. ومن رأى أنه قد ولدت له بنت ركبه دين. ومن رأى أن ابنته ماتت وحفر لها قبراً فإنه يقضي دينه.


  • حلم وجهة المصلي

    وجهة المصلي من رأى في المنام أنه يصلي نحو المشرق فإنه رجل رديء المذهب، كثير البهتان على الناس، جريء على المعاصي لأنه وافق اليهود. وإن كان وجهه إلى ما يلي المشرق فهو رجل من المبتدعة، وإن المشرق قبلة النصارى، وإن كان وجهه مما يلي ظهر الكعبة فقد نبذ الإسلام بارتكاب كبيرة من المعاصي، أو يمين كاذبة. أو قذف محصنة، ولا يجتنب الفواحش، وإن المجوس قد رخصوا لأنفسهم ارتكاب كل محرّم. فإن رأى أنه لا يعرف القبلة فإنه يتحيز في دينه. وإن رأى أنه يصلي نحو الكعبة فإن دينه مستقيم.


  • حلم الودج

    الودج من رأى في المنام أن ودجه انفجر دماً فإنه يموت. وربما دلّت الأوداج على العهد أو الرباطات في العمل الشديد.


  • حلم الوضم

    الوضم هي في المنام رجل منافق يحب أن يحرش بين الناس، ويدخل نفسه في الخصومات.


  • حلم الولد

    الولد من رأى في المنام أنه ولد له جملة أولاد دلّ ذلك على هم، وإن الأطفال لا يمكن تربيتهم إلا بمقاساة الهموم. وقيل: من رأى أنه ولد له ولد صغير فهو زيادة ينالها في دنياه ويغتم. ومن رأى أنه أصاب ولداً بالغاً فهو له عز وقوة، وأمه أولى به في أحكام التأويل في أبيه.


  • حلم الوادي

    الوادي هو في المنام دال على السفر المتعب، أو على الإنسان الصعب المراس، وربما دلت رؤيته على الأعمال الصالحة والقربات إلى الله بالإنفاق الطيب، وربما دل الوادي على ساكنيه أو ما يزرع فيه. وإن كان الرائي أهلاً للمُلك ملك وانتصر على أعدائه، وإن كان صالحاً ظهرت منه كرامات كثيرة، لقوله تعالى: (فلما أتاها نودي من شاطئ الواد الأيمن). وربما دل ذلك على نزول الغيث. وربما دل الحلول في الوادي على تحمل الرسالة إلى الجبابرة، لقوله تعالى: (هل أتاك حديث موسى إذ ناداه ربّه بالواد المقدّس طوى، اذهب إلى فرعون إنه طغى). وربما دل الوادي على السجن لاحتواء الجبال عليه، والدخول والخروج منه. ومن رأى أنه يسبح في واد مستوياً حتى يبلغ موضعاً يريده فإنه يدخل في عمل السلطان وتقضى حاجته. والوادي يدل على المحارب القاطع للطريق. ومن حفر وادياً مات أحد أهله، والوادي يدل على قضاء الحاجة لمن رأى أنه سقط في واد ولم يتألم فإنه ينال فائدة من سلطان أو هداية من رئيس. ومن رأى أنه سكن في واد بلا زرع فإنه يحج. ومن رأى أنه هائم في واد فإنه يقول الشعر.