أكثر 6 أبراج محظوظة في الحياة

في هذا المقال من موقع ابراج ارب حظ سنتعرف على أكثر 6 ابراج حظاً في الحياة بشكل عام ومن ثم سنتطرق على أكثر الابراج حظاً في عام 2018 فهل برجك ينتمي لهذه الابراج المحظوظة ؟
يتفق العديد من علماء الفلك والمتابعين للنجوم والكواكب أن هناك بعض الأبراج محظوظة أكثر من غيرها في الحياة وأن هذه الابراج يحالفها الحظ في مختلف مجالات الحية وذلك لأسباب عدة دعونا نتعرف عليهم

برج الثور:

يتمتع الثور بالقوة والرصانة. كما أنه عنيد ومثابر، لا يسمح لأي عائق بأن يقف في وجهه. هذه المواصفات تساعده على جلب الحظّ لصالحه.

برج العذراء:

يعتبر برج العذراء من الأبراج المحظوظة في الحياة وذلك بفضل دقتّه وحذره الدائم. فهو لا يتخذ الخطوات التي قد تسبب له الأذى.

برج الأسد:

يتمتع برج الأسد بثقة عالية بالنفس. كما أنّه يصمم ويثابر لتحقيق أهدافه في الحياة وما من قوة تقدر أن تقف في وجهه. لذلك يعتبر هذا البرج من أكثر الأبراج حظّاً.

برج القوس:

يتمتع برج القوس بالتفاؤل، الثقة بالنفس والشغف. كما أنّه بحب خوض المغامرات ولا يخاف من التجارب الجديدة. يعتبر القوس من أبراج الأوفر حظّاً في الحياة.

برج الجدي:

يعتبر برج الجدي من الأبراج الأكثر حظّاً في ربح المال. فالجدي يتمتع بالصبر والهدوء ما يساعده على إتخاذ القرارات من دون تهوّر.

برج الحوت:

هذا البرج يتمتع بحاسة سادسة قوية توفر له الحظ الجيد أينما ذهب. كما أنّه دقيق الملاحظة وذكي، ما يعزز قدرته على الوصول إلى أهدافه.

أما إن كنتي تريدين ان تعرّفي إن كنتِ من بين الابراج الاكثر حظاً لعام 2018 فسنقدم لكِ ما كشفته الاعلامية الرائعة ماغي فرح عبر قناتها على يوتيوب عن توقعاتها للعام 2018 ، فماذا يخفي عالم الأبراج لعام 2018 لكِ؟

برج الحمل:

حيث تقول ماغي فرح بأنك تتخلص من معاناة طويلة وتنتقل الى فترة أكثر استقراراً بعد خروج اورانوس من برجك حيث استقر سبع سنوات.
سنة جيدة بالإجمال تعدك بالتغيير خاصة ابتداءً من مايو وحتى آخر السنة.
تسوّي امورك بسرية وتقبل على تغييرات مالية مفاجئة واستثمارات كثيرة وعروض مغرية واسفار وارباح.
في الحبّ تبدو مستقراً وتبدأ السنة بوعود وللبعض عودة علاقة قديمة للظهور في حياتهم. هي سنة الزواج للعازبين بين الصيف والخريف.

برج الجوزاء:

تبشّرك الافلاك بتغييرات جذرية للطوالع الفلكية هي افضل من السنوات الثلاث الماضية. تبلغ مركزاً افضل.
الدورة الايجابية تبرز أكثر كلما تقدمت من فصل الربيع ساتورن كفّ عن مضايقتك ومارس يقضي خمسة اشهر في الدلو ويحدث تغيراً ايجابياً في حياتك بين ايار وتشرين الثاني.
تتحرر من قيود مهنية ومعاناة صحية. في الجو زواج للعازبين جيد وايجابي.
تتلقى عرضاً مغرياً في فصل الصيف. قد تلتقي بتوأم روحك وسط ظروف غريبة وغير عادية.

برج العذراء:

إنها سنة جيدة لا بل ممتازة بعد معاناة سنتين ونصف السنة.
تطلّ على عمل جديد او على مشاريع زاهرة.
تتحسن السنة اكثر ابتداءً من منتصف مايو حيث يخرج امر الى العلن بعد اخفائه.
توقّع لقاءات ساحرة ومشاريع مذهلة لكنّ الامور قد تتراجع في سبتمبر عاطفياً تقبل على حب جديد او خطوبة منذ الاشهر الاولى.
الربيع واعد والصيف مزهر وقد يغيّر يوليو واكتوبر مصيرك العاطفي.

برج الميزان:

سنة التغييرات الكبيرة التي تفاجئك وتأتي احياناً على غير انتظار.
تتخطى ما عانيته لأكثر من اربع سنوات.
تتحرر من قيود وإذعان لمشيئة الآخرين.
انت مقبل على خيارات جديدة تبصر النور بين مايو واكتوبر.
يحذرك الفلك من الفترة الواقعة بين منتصف مارس ومنتصف مايو.
تنتقل في أواخر السنة الى موقع جديد وقد تعيش قصة حب استثنائية او تعقد صداقة مدهشة وغير تقليدية.
قد يجذبك شخص يعيش في الخارج. حظوظ الزواج قليلة اذ إنّ الارتباط يكون ممكناً أكثر في عام 2019.

برج القوس:

تبرز بين اكثر المحظوظين هذه السنة تكاد اشهر السنة تخلو من اي انعكاسات سلبية للافلاك.
تحضّر لمشاريع تبصر النور كلما اقتربت من نهاية السنة.
تتحرك بسرعة خارقة وتتفوق في عملك. تعالج مشاكل ادارية وقضائية تتحالف مع جهات فاعلة. فصل الربيع حاسم وعاطفياً قد ترتبط بعلاقة سرية.
انتبه من الفضائح وحاذر بعض المغرضين حتى لا تقع في ورطة.
انتبه من حوادث تافهة بين مارس وابريل ومن الغاء لموعد او عمل بين يوليو واغسطس.

برج الحوت:

تقبل على انفراجات واسعة وفرص كثيرة تنسيك ما حصل معك في السنوات الثلاث الماضية والتي تسببت بإرباكات وأحزان ربما.
الوعود كثيرة والسنة ممتازة بدعم اربعة كواكب اساسية لك طوال السنة.
تتعزر الاوضاع المادية فتحظى بهدايا فلكية كلّما تقدمت من نهاية السنة.
يكون انتقال اورانوس في 16 مايو الى الثور حدثاً مهماً قد يغيّر حياتك ويحمل مفاجآت مناسبة ونجاحات.
قد تكون بين اكثر المحظوظين حيث تتحرر من العقد وتقدم على عمل خلّاق.
تعلن عن خطوبة او زواج تفرح بحمل او ولادة في عائلتك ويأتيك الخريف بخبر عاطفي طيّب.

http://www.arabhaz.com

نشر بتاريخ 26/02/2018

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *