برج الحمل

معلومات عن الأبراج : برج الحمل

- كيف نعرف برج الحمل؟

إذا كنت قد قابلت إنسانا طيب القلب، كريم الخلق، و خير إلى أبعد الحدود، وجهه يملؤه الفرح و السعادة، و صافحك بابتسامة عريضة، فأعلم أنك تصافح الإنسان الحمل.

و للحمل قدرة فائقة على نسج أساطير في الخيال، و ليس هذا بالطبع بدافع الكذب أو الخداع، و إنما هذا ما يبغيه و يعشق تصديقه، و هو بالطبع واضح تماماً و سهل استكشافه، لا يخفى سراً، و بالرغم من ذلك فهو سريع التأثر و الغضب و العنف كالطفل الصغير الذي يحمل بين يديه لعبة، فإذا حاولت أن تسلبها منه بالقوة فلابد أن تأخذ حذرك، فلا شك أن رد فعله على هذا الموقف سوف يكون عنيفاً إلي أبعد الحدود؛ الأمر الذي يجعل الآخرين يدركون أن الوضع الأفضل هو عدم المساس به و لربما محاولة المحافظة علي كل ما يملكه، و هكذا يتصرف الحمل، حزمه المشوب بالعنف يجعله يصل إلي أهدافه بيسر.

و أعلموا أن صديقكم الجديد حياته عامرة بالإيمان، يحب وطنه إلي أبعد الحدود، كما يحب صنع المعروف مع كل الناس، فهو نصير المظلومين، يندفع للتصدي للظلم غير مبال بالعواقب، و لن تجد من يحاول أن يعيقه عن الوصول إلي مأربه، مشتعل الحماس، و لن يخلد إلي الراحة أو النوم قبل أن ينهي المعركة، و لا يعرف التردد طريقاً إليه، لا يقبل بغير الانتصار بديلاً.

يحتل المكانة الأولي دائماً، يصارع عليها، فالعالم المحيط به يدور في فلكه هو، و كأنه امتداد و ملحق لذاته، أناني إلي أبعد الحدود و مستغرق بالكامل في نفسه فقط، مصلحته الذاتية قبل كل شيء، كالطفل الصغير الذي لا يهمه ما يشعر به الآخرون، المهم هو تلبية رغباته و احتياجاته، يوقف الحياة كلها من أجل مساعدته لتحقيق حاجته، و يتعجب من الشخص الذي لا يساعده، فكيف يهنأ له بال و الحمل يتعرض لمشكلة، لكن طبيعة الحمل البسيطة و صدقه الغير معهود في التصرفات يجعل الآخرين لا يشعرون بكل هذه الأنانية.

كثير الأخطاء و لكنه غير مخادع و غير مرتاب، ينسى الإساءة إليه و يصفح عن من أخطأ في حقه بمجرد مداعبته، لاطفه فيعيد الثقة مرة أخرى.

- العلامات المميزة للحمل:

و لمواليد الحمل الكثير من العلامات المميزة لهم و التي تجعلك تتعرف عليهم بسهولة، فالحمل ذو وجه قوى و حاد و حواجب ظاهرة جداً، ناصع البشرة، منسدل الشعر متلألئ تحت خيوط الشمس الساطعة.

و قد تجد بالحمل غالباً علامات مميزة يحملها منذ ولادته. ضعيف و سريع في آن واحد، تحسبهم يطيرون و هم يسيرون بجوارك، عريضو الكتفين برغم أن هيكلهم العظمى نحيف، لكننا لا نستطيع أن نطلق عليه إنساناً رشيقاً، و يمتاز الحمل بسرعة البداهة؛ و هذا ما يجعله ينجو من الكثير من المصاعب و المطبات و يجعل أعداءه في حيرة من أمره و لا يستطيعون أن يقيمونه بشكل سليم.

- أحذر الحمل الضعيف:

و أعلم أنك إذا قابلت حملاً منسدل الأكتاف حزين النفس عبوس الوجه فلا شك في أن هذا الحمل قد جرح جرحاً عميقاً في طفولته ترك فيه كل هذا الأثر، لكن ما من شك في أنه سوف يعود إلى ذاتيته و وضعه الطبيعي و سوف يستقيم أمره في العاجل باستطاعة الحمل أن يخرج على طبيعته المعتادة و يغير من صفاته الذاتية، إلا من ناحية التشاؤم إطلاقاً، فذلك أمر قاتل بالنسبة له، و هو أسير الإخلاص و يتمني أن يخلص الآخرون قدر إخلاصه لهم و لكنه إذا شعر بخيبة أمل في صديق له أو أحس من أحد الغدر أو الخيانة أو الكراهية فثق في أنه لن يتمالك نفسه و سوف ترى عينيه و هي تنهمر منها الدموع لكنه سوف يحاول أن يصلح الأمر، أما إذا أحس بأن أحداً قد رأى ضعفه و دموعه فاعلموا بأنكم قد جرحتموه جرحاً لن يندمل، فالحمل يفضل الموت على أن يلاحظ الآخرون ضعفه، و هو علي استعداد بأن يلقى بنفسه في التهلكة حتي لا يشعر أحد من الناس أنه ضعيف.

أيما كان شأن محدثه فالحمل يعتني بحديثه و ينظر إليه مباشرة و لكنه إذا أزاح نظره عنك فاعلم بأن حديثك لا يغويه أو أنه قد أنجذب لأمر آخر، و بطبيعته لن يحاول إخفاء ذلك، فلا تتضايق أو تستاء منه، و تذكر طفلك الصغير عندما يكون ممسكاً بلعبة في يديه و يرى لعبة أخري أحضرتها لتوك الآن فسوف تلقي بلعبته التي في يديه و يسرع بالإمساك باللعبة الجديدة.

سوف تري الحمل دائماً يسعى إلي القيادة ، فهذا الإنسان الكريم المتسامح و الراغب في أن يلقي المديح من جميع من حوله سوف تجده تعيس الحظ و يمكن معرفة ذلك بسهولة من حالة عدم الرضا البادية عليه، يكره الروتين، و هو من أفضل الموظفين و أكثرهم تفهماً لطبيعة عمله، لكنه لا يلبث أن يشعر بالسأم، لا يبالي ما يحدث له.

إذا رأيت إنساناً يفتقد إلي الأناقة فاعرف أنه الحمل، و ذلك لطبيعته التي تتميز بالحيوية و النشاط؛ و هذا ما يجعله دائماً في حاجة إلي ملابس تسهل ذلك، فتراه يبحث عن ملابس مريحة و قريبة إلي الزى الحديث دونما تنسيق. و كثيراً ما يرتدى ملابسه القديمة أو يرتدى ملابس جديدة، و لكنه لا يتركها إلا عندما تبلي، و عندئذ يسرع إلي شراء ملابس مطابقة تماماً لما كان يرتديه من قبل؛ و هذا ما يجعل الكثير من الأصدقاء يسخرون منه و يعتبرها هو نوعا من الملاحظة و المداعبة بين الأصدقاء.

- الحمل و حب المغامرة:

والحمل محب للمغامرة و يعشق الإثارة, و هذا ما يجعله كثير الأسفار، و يستطيع أن يجوب العالم بأقل الإمكانيات، فقد تراه حاملا ملابسه و فراش نومه على ظهره و يسير ألاف الأميال أو ينتقل بوسائل المواصلات الرخيصة كالسيارات بالبر أو السفن بالبحر، و قلما ينتقل بالطائرة. ويستطيع -بالطبع- أن يتكيف مع كل الظروف الصعبة، فينام على شاطئ بحر، أو تحت ظل شجرة، و هكذا من خلال محادثتك له تعرف أنك تحدث موسوعة عن حضارات و عادات و ثقافات الشعوب، لكن الحمل كما تعرفون مهمل ومتسرع ، فقد ينسى حافظة نقوده أو بطاقة الهوية في أي مكان يكون فيه ، وهى الغلطة الفادحة أو الخطأ الغير متوقع الذي قد يؤدى به إلى متاعب لا يستطيع مواجهتها.

ويفتقد الحمل إلى رقة الذوق واللياقة في الحديث والتواضع مع الآخرين والتكتيك للخروج من المواقف المخجلة ، فمثلا إذا حاولت أن تكرمه بتقديم هدية في مناسبة اجتماعية فتجده مظهرا لك سعادته من الهدية وقد لا يعجبه غلاف الهدية فتجده يسخر منه ولن يصبر حتى تنتهي الحفلة ويفتح هديتك ، بل سوف يفتحها أمامك ليرى ما فيها ، و لربما يمزق غلاف الهدية من شدة تلهفه على معرفة ما تحويه ، وعندئذ لابد وأن تعرف أنك سوف تتعرض إلى أحد موقفين : أولهما ألا تعجبه الهدية ؛ فيسخر منك ، ثم ينحيها جانبا ، أو تعجبه الهدية ؛ فسوف يشكرك عليها ، و لربما حدث الآخرين بالحفل عن هديتك . وهنا ننصحك بمراعاة عنصر التشويق في هديتك.

مولود برج الحمل مثله مثل مواليد برج الأسد والقوس أصحاب الرمز الناري ، كثير التعرض للأمراض المعدية مثل الزكام والبرد ، لكن قوته البدنية تستطيع أن تقاوم ذلك ؛ ولذا على الحمل الانتباه إلى الاهتمام بصحته ، ولا يتقاعس عن زيارة الطبيب بانتظام ، على الأقل لفحص بصره وأسنانه التي يشكو من أي ألم بسيط بها.

و الاعتناء بعملية التغذية هي الواقي الأساسي لما يتعرض له من أوجاع في عموده الفقري و اضطرابات المعدة ، ولا يتواكل على القوة الجسدية التي وهبها الله له.

و لو حاول الحمل استخدام أبسط قواعد اللياقة والتواضع والتكتيك لنجح في حياته نجاحا باهرا، لكنه دائما يرى أنه هو الأفضل ورأيه هو الرأي الصائب دائما وكل من حوله لا يساوون صفرا على اليسار, ولذا فهو لا يصلح إطلاقا لكي يكون دبلوماسياً.

- عزيزتي حواء.. سر الرجل برج الحمل:

عزيزتي الأنثى الجميلة : إذا كنت تحلمين بفارس يمتطى صهوة جواده يحملك معه إلى دنيا الخيال ، أو إذا كنت تحبين الرجل السوبرمان الذي يصنع المعجزات ، أو إذا كنت تفضلين هرقل الشاشات السينمائية حين يلمع في السماء ، وينفجر في أعدائه كالإعصار ، ويخطف أبصار الجميع كالبرق ، فها هو خيالك قد تحقق أمامك ، الرجل الحمل . أما إذا كنت من النساء اللاتي يفضلن الزواج المستقر في هدوء و أمان، فليس هذا بالطبع هو فارس أحلامك.

فأعلمي عزيزتي أن الرجل الحمل متقلب المزاج بأسرع مما تتخيلين، فقد يحدثك بحماس في أحد الموضوعات المهمة، ويعود بسرعة كالطير الحالم أمامك إذا شعر بالغضب منك أو مل مجلسك فما عليك إلا الرجوع إلى نقطة البداية.

وأنت تعرفينه جيدا فهو خيالي و مبدع ، الحياة معه عمل شاق ومضن . فإذا كنت ذات طبيعة هادئة متقوقعة ، فنصيحتي عدم الارتباط به ؛ فلن تستطيعي اللحاق به لأنه لا ينظر إلى الوراء ، ولسوف تفقدينه في طريق الحياة.

ولا تنسى أن الرجل الحمل حازم وواثق من نفسه ، متفوق على أقرانه وعلى نفسه أحيانا ، رابط الجأش ، صارم ، أناني ويحب أن تتحقق رغبته على الفور ، وإلا سوف تنطلق ثورته كالبركان ، كثير النسيان ، وأنت ذاكرته الحديدية التي يجب ألا تنسى, وسوف يعتمد على ذلك ، وعزاؤك الوحيد في هذا الرجل الحمل أنه كريم إلى أبعد الحدود ، يتقاسم مع الناس ما يملك ، وسوف يفضلك على نفسه في كل ما يملك بشرط أن تملئي حياته بالحب ، فعلاقة الحمل بالحب مدهشة ، يحب بقوة وحرارة ، ولسوف تشعرين معه بأنك ملكة متوجة على عرش قلبه ، فهو مخلص في حبه لك ، ويعتقد بأن حبه هو الوحيد في الكون ، يعتبره أقوى من حب قيس لليلى ، كما يظن بأنه هو روميو وأنت محبوب جولييت ، وسوف يظل على هذه الحال في حبه بعنف ، وحذار أن تنهار قصة حبه معك ؛ فلو انهارت سينقلب كل حبه لك إلى كره ، وكره بعنف ، إذا تملكته الغيرة عليك فيجب الاحتراس منه ، فقد تصل غيرته إلى حد القتل.

إلا أن الحمل مخلص لك حتى النهاية ، فإذا شعر بالفشل معك فسوف يلملم أشلاء هذا الحب ويذهب ليبحث عن مصدر إلهام جديد ، وعندما تسمعين منه كلمات العشق والشوق فاعلمي أنها كلمات تخص لحظة إطلاقها ، وقد يجن لو لم يستطع أن يجعلك محبوبته التي رسمها في خياله.

وطريف أمر حب الرجل الحمل فهو يحب المرأة الغامضة ويفر من المرأة التي تكشف له أوراقها، ويحب في المرأة الإخلاص.

ومستعد للإنفاق عليها بلا هوادة شرط أن يبقى حبها له فقط.

يجب أن تكوني رومانسية بالحد المطلوب وإلا سوف تجدينه حزينا مغتاظا، وفى النهاية سوف يتركك للبحث عن حبه المنشود.

ومن وجهة نظره بالطبع أنه لم ينقض عهده معك ، بل أنت التي تخليت عن وعودك ، فلم تكوني كالبلبل الصداح بصوتك الملائكي ، وقد كنت معه رتيبة ، حزينة ، متواضعة إلى حد لا يطاق ، فحاولي من جديد ، فالحمل الرجل صبره بلا حدود ، وعلى استعداد أن يعود إليك بشرط أن تثبتي له أنك أحسن امرأة في العالم ، ولسوف يحدث هذا بأن تعتبري كل الماضي الذي بينكما كأن لم يكن ، و تذكري بأنك كنت السبب في كل ما حدث ، وهو غير مخطئ ، حينها يمكنكما أن تعيشا في سعادة.

- عزيزي الرجل .. هل تعرف سر المرأة الحمل؟

إذا رأيتها وهى تفتح الباب بنفسها ، أو وهى توقف السيارة التاكسي بالطريق لنفسها ، أو تنزع معطفها دون انتظار للباقة من يصطحبها في الحفل ، ثم تسحب كرسيا بيدها ، وتجلس عليه فاعلم أنك أمام المرأة الحمل.

فالمرأة الحمل لا تنتظر أي رجل، فهي تصارع في الحياة من أجل لقمة العيش، وتقوم بجميع الأعمال أفضل من رجال كثيرين.

وهى زعيمة وقائدة مسئولة تمسك بزمام الأمور ، تقدم الاقتراحات والمشاريع.

تعجب بالرجل صاحب الشخصية المستقلة ، تراه أمامها لغزا يصعب حله ، ولسوف تبدأ في مطاردته ، وهى معتزة بنفسها ، فلم يخلق بعد الرجل الذي لا يقبل نداءها . وتثبت أنها المرأة الوحيدة في العالم المرغوب فيها من كل الرجال، وسيأتي ذلك الرجل واقفا بين يديها طالبا الصفح والحب.

المرأة الحمل ترى أن جميع الرجال منجذبون إليها ، ويتمنون مجرد ابتسامة منها ، ولكنها لن تمنحها إلا لذلك الرجل الذي تريده دون أن يبلغها ، فهي موهوبة ولا تهتم بكل التقاليد في المجتمع ، ولا تهاب الأعداء وستدافع عن محبوبها برباطة جأش ، بشرط أن يحارب هو العالم من أجلها ويركع على ركبتيه عند قدميها ، فهي امرأة قوية وموهوبة ونظيفة تعيد بناء نفسها ، إقامة مجدها إذا تهدم ، قادرة على المقاومة بأنوثتها الطاغية ، وتظهر إمكانياتها وكفاءتها الرهيبة إذا تطلب الأمر منها ذلك.

إذا أحبتك فاعلم أنها سوف تخلص لك روحا وجسدا ، وفى أي حال من الأحوال ، فطبيعتها أنها لا تجمع بين عاشقين بقلبها في آن واحد ، ولكن عليك بدورك ألا تمنعها من عملها الذي تعشقه ، بل عليك أن تشجعها على الترقي في منصبها حتى إذا جمعت بينكما خلوة على أحد الشواطئ الجميلة وحدثتك عن قدراتها في عملها بين الرجال فلا تعنفها أو تزعجها بل شجعها على ذلك.

عندئذ تحفظ لك مكانة أكبر في قلبها وتشعر بالسعادة منها في تصرفاتها المقبلة في الحياة.

المرأة الحمل تحب مساعدة الناس وإهداء الهدايا للمحتاجين والمعاونة في فترات الشدائد ، فالحياة لديها ليست علاقات متبادلة ، بل امتلاك متبادل ، فالأكواب والملاعق بالمطبخ وأموالك في البنك وأحلامك وأصدقاؤك .. كل شيء يخضع للتبادل.

لا تحاول أن تخفى عنها سرا ، فإذا عرفته من غيرك فستنفجر غيظا وتنقلب من قطة هادئة إلى نمرة متوحشة قد تفتك بك ، ولا تحاول أيضا أن تنتقدها على مظهرها أو ثيابها فأنت تعرف موقف الحمل من الملابس ، لا يهتم بذلك ، وعموما إذا حدث منك ذلك فثق أنها سوف تتقبل الأمر على سبيل الضحك ولن تعنفك أمام الأصدقاء ، ولكن لابد وأن تأخذ حذرك مما يحدث لك بالمنزل عندما ينصرف الأصدقاء.

المنزل بالنسبة لها عقاب لأن أعمال المنزل لا تستوعب مواهبها وإبداعاتها، وهى لم تخلق من أجل إنتاج الأطفال ، قد تمنح الدفء والشعور بالأسرة فحذار أن تمسك الجريدة وأن تتناول معها الإفطار فلا تنشغل عنها بالجريدة ، فهي ليست خادمة أعدت الإفطار . حاول أن تبث لها مشاعرك وأحاسيسك دليل السعادة، فاستيقظ أنت مبكرا وأعد لنفسك طعام الإفطار، ولا تكلف نفسك مشقة الحديث. كلمة منك تظهر عدم ارتياحك لمظهرها سوف تجدها طوال النهار أمام المرآة أو تذهب إلى الكوافير لتنال إعجابك ، إذا حدثتها مثلا عن التسريحة الجميلة للسكرتيرة الخاصة لك بالمكتب فاعلم أنها سوف تزورك في مكتبك في هذا اليوم وبعدها تذهب إلى الكوافير لعمل نفس التسريحة ، بالطبع أنت تعرف تماما أنها في المساء سوف تطلب منك إقالة السكرتيرة من عملها.

- الطفل الحمل .. كيف نتعامل معه؟

ليس طفلا ككل الأطفال ؛ فهو في العادة ينمو أسرع من الآخرين ، يبدأ المشي والكلام قبل أقرانه من الأطفال ، لكنه ليس مخلوقا لطيفا وسهل التشكيل ، بل هو أصلب من الحديد ، يتمتع بإرادة قوية منذ الصغر ، تراه يطرق بملعقته الصغيرة الطبق كي تسرع أمه بالطعام ، ولا يريد أن يطعمه أحد في فمه ، فهو يستطيع أن يعتمد على نفسه ، وقد يقلب الطعام على الأرض ؛ فذلك الطعام لا يعجبه ، ولن يفيد أسلوب التهديد والعنف فهذا هو الحمل الطفل.

صعب القيادة والتوجيه، سريع في ردود أفعاله بعنف، فقد تضربه ضربة على وجهه، فصدقني أنه لن يتردد في ردها لك، عليك أن تعد نفسك لتربيته من اليوم الأول لقدومه إلى الحياة.

حاذر من وقوع آله حادة أو علب كبريت أو مواد تنظيف في يديه، فهو لا يتردد في استخدامها وعليك باليقظة دائما، فالحمل الطفل مرهون بالحوادث المؤسفة، ولن يفيد تهديدك له أو تحذيرك من استخدام هذه الأدوات، بل بالعكس سيزداد شغفا بها.

لن يشكو الطفل الحمل من أمراض أثناء نموه مثل الأطفال الضعفاء، بل على العكس ستجده قويا إذا لم تهمل في رعايته، لا يحب أن يعكر مزاجه أحد، قوى وعنيف، سخي وكريم مع الأصدقاء، علما بأنك لن تستطيع اختيار أصدقائه.

ولكي يكون الطفل الحمل طوع أمرك عليك أن تظهر محبتك له.

وتبعث فيه روحا لتفوق وأن تشجعه على إتباع الهويات الإيجابية ، وعندها ستجده يحاول دائما أن يظهر بأفضل ما يكون الأطفال ولسوف يقنعك بقوته الخفية وستعرف ذلك من معلميه وتشاهده في سلوكه . فطفلك الحمل قائد بين أصدقائه مبتكر ومبدع للأفكار الجديدة ولن يقبل بغير التفوق بديلا بشرط أن يجد منكم التشجيع والأمان، الحب.

ولا تنسوا أن طفلكم الحمل الصغير خيالي يحب القصص التي تدور حول الأبطال الأقوياء الذين بهروا العالم بمغامراتهم، فاظهروا إعجابكم بقدراته، وكونوا على ثقة في أنه سيفعل ما تبتغون.