برج الجوزاء

معلومات عن الأبراج : برج الجوزاء

كيف تعرف برج الجوزاء؟

إذا كنت جالسا في إحدى الندوات الفكرية و وقف واحد من الحاضرين ليناقشك في فكرته و أقنعك بها ثم على التو أنقلب إلى نقضيها و سعى أيضاً إلى إقناعك بها، فأعرف أنك قابلت الجوزاء.

فهو اثنان في شخص واحد، يحمل في طياته مختلف الآراء و الأفكار، مراوغ إلى أبعد الحدود، أو متناقض حتي مع نفسه، و متقلب في التو و اللحظة، قد ترى السعادة و الحب و السرور على قسمات وجهه، لكنه في الوقت نفسه يحمل بداخله الحزن و الألم، لا يستقر على مزاج ثابت أو واضح، و يبدل أصدقاءه واحداً بعد الآخر، و لن تجده واقفاً في نقطة واحدة لفترة قصيرة من الزمن، لا تعجبه أمنياته و لا عمله، فيسعى دائماً لتغييرهم كما يغير ملابسه, هكذا هم الأشخاص الموجودين تحت تأثير عطارد.

غالباً ما تراهم في الأعمال المتقاربة الطبيعة مثل مذيعو الراديو والتليفزيون أو مندوبو الإعلانات و التسويق، يمثلون للناس نقطة تجاذب، و ليس من بينهم من يتسم بالهدوء وحديثهم سريع لا تستطيع أن تفهم كلامهم بوضوح, و أكثر مواليد هذا البرج متوسطو القامة، يتسمون بحركتهم السريعة و وجوههم الناعمة، عيونهم كبيرة و ذات جاذبية خاصة، لكن نظراتهم غير ثابتة على شأ محدد, مما قد يصيبك بالارتباك، و لربما يرجع السبب في نظراتهم الغير ثابتة إلى ازدحام الأفكار التي تملأ رؤوسهم، لون بشرته يتأثر بالشمس، و من علامات وجهه المميزة الغمازات على الوجنتين, و هذا ما يزيدهم جمالاً، و بخاصة النساء منهم, و الجوزاء له عقل حاد و ثاقب, يستطيع أن يفلسف كل الأمور و بمنطقه ينتصر في أي جدال كلامي، لكنه في نفس الوقت لا يستخدم منطقه هذا في الإساءة للآخرين، له خصوصية متفردة تجعله يستطيع القيام بأكثر من عمل في وقت واحد، فتجد منهم من يستذكر دروسه و هو يستمع إلى الراديو أو من يعمل على جهاز الكمبيوتر و هو يتحدث في الهاتف.

- الروتين عدو الجوزاء:

يكاد يختنق إذا شعر بالروتين، و غير دقيق في مواعيده مهما كان الشخص الذي ينتظره, و إليكم هذه القصة, حكت لي إحدى الصديقات عن خطيبها الذي دعاها إلى حفل سينمائي في المساء، في الوقت الذي لا ترغب فيه مشاهدة السينما، و لكنها اقتنعت بالذهاب معه و انتظرته حتى حضر متأخراً عن ميعاده، و كان متعجلاً و معتذراً في نفس الوقت و طلب منها و هو في الطريق أن تنتظره بالسيارة دقيقة واحدة يصعد فيها إلى إحدى الشركات لاستلام أوراق تخصه، و هكذا ظلت الخطيبة ساعة كاملة تنتظره حتى حضر ووجهه يحمل في طياته السعادة و السرور، و كانت هي في أقصى درجات الغضب، لكنه أستطاع أن يقنعها بعدم الذهاب إلى السينما و أن يلتقيا في الغد للذهاب إلى حفل غنائي .. ألم أقل لكم أنه يستطيع أن يثبت لك بأن ما حدث من خطأ غير مسئول عنه، وأنها أمور خارجة عن إرادته، بل أكثر من ذلك، فقد ينتزع منك موافقتك على مشاريع مستقبليه !!!

- أحذر الحديث المقنع للجوزاء:

الكلام و الحديث هواياته المفضلة, لذا تجد منهم الكثير من الناطقين باللغات الأجنبية، و حديثهم بالطبع غني و منطقي و جذاب، يستطيع إقناعك بأي موضوع كان، فبمنطقه تصبح كل النظريات السخيفة عقلانية، لاشك في أنه يمتلك خيالاً خصباً، و بغض النظر عن كل ذلك فهو في نفس الوقت مخلص و أمين إلى حد ما، و كل ما يفعله هو نوع من التباهي و التمثيل المفرط.

و رغم امتلاك الجوزاء صفات جيدة كالتفكير الحاد و اللباقة و التكتيك لكنه يفتقد إلى الصبر و المواظبة، يسعى إلي ما هو جديد تاركاً ما في يده نتيجة عدم تبصره، و صحيح أن لديه الكثير من الأصدقاء لكنه لا يثق إلا بأفكاره هو، و الأرض تمثل له القيد الذي يريد أن يفلت منه.

و الجوزاء يدق قلبها للحب فجأة و دون انتظار، و من هنا تبدأ الاتصالات الهاتفية من أجل تقوية العلاقة و تثبيت أواصر الحب ثم ترتبط بحبها الجديد بسرعة لكنها لا ترضي بعلاقة واحدة، و إنما تقيم أكثر من علاقة في وقت واحد, و يرجع هذا بالطبع إلى عامل الخوف المتأصل فيها, و هذا ما يؤدي بالطبع إلى كوارث طبيعية.

- أزياء و ملابس الجوزاء:

و لما كانت الجوزاء تتميز بالحيوية و النشاط كان أفضل ملابسها الملابس الواسعة التي ترتاح بها، أما الملابس الضيقة فهي تنفر منها، و هي شخصية عملية، و يظهر ذلك في زيها، فهي تحرص على مسايرة فنون الموضة، و أشد ما يلفت الانتباه هو ذوقها الرفيع في اختيار الألوان التي تناسبها، و الحق يقال، فهي أجمل البروج في حسن اهتمامها بمظهرها و رشاقتها.

- الجوزاء و السفر:

و الجوزاء تحب السفر، و هو فكرة دائمة في عقلها، ترغب في مشاهدة و اكتشاف كل ما هو جديد من بلاد العالم، و عندما تأتي فرصة السفر تقتنصها بسرعة و تعد حقائبها لتطير إلى بلاد جديدة، فهي دائماً تفضل ركوب الطائرة في السفر، فهي أسرع وسيلة انتقال الجوزاء، و هي دائماً تمل من السفر عن طريق البر أو البحر, لأنها وسيلة بطيئة لا تتناسب مع حياة الجوزاء, و هي في سفرها لا تهوي اللعب على رمال الشاطئ الدافئة مفضلة على ذلك الجلوس تحت أشعة الشمس بصحبة صديق جديد في لقاء رومانسي حار.

و عموما إذا كنت صديقاً للجوزاء فعليك أن تفكر مليا في اختيار الهدية التي تقدمها لها، فهديتك لابد و أن تثير خيالها و ذوقها الرفيع، فلا تكن تقليدياً في هديتك.

و من مشاهير هذا البرج: مارلين مونرو، جون كيندي، ألكسندر بوشكين، يان فلامنج، الملكة فيكتوريا.

 

- عزيزتي حواء .. سر الرجل برج الجوزاء:

إذا اجتمعت معه في سهرة مع بعض الأصدقاء فسوف ترينه و هو مشرقاً و جلياً متميزاً و أستاذاً في إلقاء النكات، سيذهب الوقت بينكما دون ملل، و للحق سوف تكونين مفتونة به.

في اليوم التالي سوف يحضر إليك حاملاً في يده باقة زهور، و طوال الوقت سيظهر لك مشاعره الفياضة نحوك و كلماته الدافئة التي سوف تحتويك، و ابتسامته المشرقة لن تذهب صورتها من عينيك طوال النهار. إنه أقوى رجل في العالم أستطاع أن يحرك لديك مشاعر الحب، و لا شك في أنك ستشعرين معه في هذه اللحظات أنك أسعد امرأة على وجه الأرض.

لكنك عندما تستيقظين في اليوم التالي، و أنت سابحة في أحلامك العاطفية و تنتظرين دق الهاتف الذي بالطبع لن يدق، فحاولي ألا تفتقدي صوابك، واتركي كل الأفكار و الهواجس التي قد تمزقك، فكل الأفكار التي ستراودك عن تأخره في الاتصال هي أفكار غير منطقية, ففارسك بالأمس قد بدل موعد اللقاء، و لربما يظهر بعد أسبوع، لكنه بمزاج جديد قد لا تعجبه تسريحة شعرك، أو حتي العطر الذي تستخدمينه، نعم سوف يحدثك و هو عابس الوجه، زائغ العينين، و لن تجدي لديه سبباً منطقياً لتأخره عنك لمدة أسبوع، أو لتغير رأيه فيما أعجبه من قبل.

و عليك الآن أن تكوني واضحة، هل تستطيعين العيش مع رجل بهذه المواصفات؟

الأمر لا يحتمل التجربة، فإنها حياة زوجية طويلة. فإذا كانت إجابتك بنعم، فأعلمي بأنه سوف يعود إليك من جديد يقف أمامك سعيداً و مسروراً، و تتبدل لديه حالته المزاجية، و سوف تكونين أنت أيضاً ملكة على عرش قلبه. أما إذا كنت شخصية رومانسية تبحثين عن كرسي بجوار المدفأة و تستمعين إلى الموسيقي الإيقاعية، فإجابتك بلا هي أصدق لون في لوحتك.

و الجوزاء مزواج أو على الأقل يمتلك حبين في وقت واحد، حتي و لو هرب منه العمر، و صدقيني إذا قلت لك أنه إن لم يفعلها فسوف يعوض هذه الإزدواجية في أشياء أخرى مثل امتلاك شقتين أو سيارتين، المهم أنه سوف يضيف إلى رصيده ملكية مزدوجة جديدة و قلما وجد منهم من يكتفي بزوجة واحدة و الأمر مرتبط أولاً و أخيرا بك أنت في تكيفك معه, فهو يرغب دائماً في أن يجدك متلألئة في الصفوف الأمامية، جديدة دائماً، لك بريق ليس في ثيابك فقط و لكن في لمعان فكرك أيضاً. و أخيراً لابد و أن تعلمي أن الرباط الذي يجمع بينكما ليس رباط الزوجية فقط، و إنما هو رباط روحي و شعوري، تفهمين بالطبع ماذا أقصد.

- عزيزي الرجل .. هل تعرف سر المرأة برج الجوزاء؟

عزيزي الرجل : إذا كنت تحلم بأن تتزوج من أكثر من امرأة فعليك بامرأة من مواليد برج الجوزاء، و ستضمن لنفسك على أقل تقدير اثنتين أو ثلاثة في امرأة واحدة.

في شبابها المبكر، تجد أنك أمام لغز محير لكنها كلما تقدمت في السن و أزداد نضوجها، أصبحت أكثر وضوحاً، فهي امرأة جذابة و جليساً أنيساً، لديها القدرة على تغيير حزنك و آلامك إلى فرحة و سعادة بنكاتها الذكية.

إنسانة حساسة و رومانسية و مبدعة، مضيافة و ربة منزل ماهرة تجيد استقبال ضيوفها و توجيه حديثهم، لديها من اللباقة و الذوق الذي يجعلها تتحدث في كل شئ من الشعر الجاهلي و حتي آخر الأحداث السياسية.

لكن حاذر أن تتبدل أو تنفعل, فلو حدث هذا فلن يستطيع أحد أن يهدئ من روعها، و إن لم تكن تصدق ما أقوله لك فتذكر الفاتنة مارلين مونرو، فلقد أتفق كل من عرفها على سرعة تبدل مزاجها.

المرأة الجوزاء رفيق درب رائع، بها كل ما تتمني، فهي على استعداد لأن تشاهد معك مباراة في الملاكمة صباحاً، و تشاهد حفلاً بالأوبرا مساءاً، لديها أنوثة طاغية، ستبدو لجميع من حولها مغرية و جذابة، تلاحظ كل ما يدور حولها و تستوعبه، و لديها الرأي الصحيح.

و الحل المنطقي، فحاول أن تستمع إلى رأيها و نصائحها لك.

زوجتك الجوزاء مرحة و لطيفة، تحب أطفالها و تنمى لهم شخصياتهم المستقلة، و أطفالها في الوقت نفسه يثقون بها و ينفذون أوامرها، صحة أطفالك معها جيدة و لهم خيال خصب و يتمتعون بالذكاء.

و أخيراً أنت تعرف جيداً أن لها شخصيتها المستقلة ولسوف تنتهز أية فرصة بين الأصدقاء أو الأهل لكي تعبر عن رأيها، فرأسها ملئ بالأفكار، و لسانها مفعم بالحديث و التعبير، فإذا لم يكن هذا يضايقك فامسك بها بكلتا يديك و لا تدعها تفلت منك.

- الطفل برج الجوزاء .. كيف نتعامل معه؟

إذا رزقكم الله بطفل جوزاء فعليكم أن تعدوا أنفسكم لتربيته تربية خاصة، و أعلموا أن هذا لن يكون بالأمر الهين, فهو كالزئبق لا تستطيع أن تمسك به أو تشكله، سريع الحركة وكأنه عدة أطفال في وقت واحد، و ما أن تتركه حتى يعاود اللعب في كل ما يقابله، في المطبخ أو يتدلى من شرفة المنزل, تذكروا جيداً أنه الطفل الجوزاء، هو في حمي إله الزمن و المجسد في ملاك يلبس خوذة فضية تلمع، و أجنحة تستعد للانطلاق، و رمزه الهواء, و لذلك لا تستطيع أن تمسك به و تضعه في سريره، فهذا أمر محال.

كثرة حركته و العبث بكل ما يقابله سوف يغضب الكبار منه، و ما عليكم إلا الصبر، فسوف يكون متفوقاً في مدرسته، متميزاً بين رفاقه، يلتقط العلوم بسرعة، و يجيب عن أصعب المسائل، و هو محبوب من مدرسيه و رفاقه, و ذلك لجاذبيته و فصاحته و قدرته على التعبير عما يريد بوضوح.

لديه مهارات في أصابعه الصغيرة، لو استطعت الاعتناء به فستجده يستطيع استخدام كلتا يديه اليمني و أليسري بمنتهي الإتقان فأصابعه رفيعة و طيعة، فحاول أن تعلمه منذ الصغر كيف يطور من أدائه بكلتا يديه، علمه العزف على الآلات الموسيقية أو الرسم باليمني و أليسري، فلطفلك ذوق رفيع إذا حاولت الاعتناء بما وهبه الله به.

لا تتهموا طفلكم بالكذب في رواياته، فالأمر ببساطة أنه يحاول أن يضيف إلى حكاياته متعة التشويق و الإثارة فيستخدم خياله في عمل ذلك، و عليكم أن تجعلوه يفرق بين ما هو خيال و ما هو حقيقي.

أبنتكم الجوزاء لديها قدرة هائلة على أن تبكي في اليوم أكثر من مائة مرة و بحرارة و دموع، و لكنها تنقلب في الحال إلى الضحك، علما بأنها سوف تدخل مرحلة المراهقة مبكراً و تقع في الحب سريعاً، فهي تملك كثيرا من المعجبين، فحذاري من العنف في التعامل معها، فالأمر ليس بيدها.