ابراج 2011 .. برجك والصداقة في 2011

برج الحمل(21 آذار – 20 نيسان):
تكسب عزيزي الحمل خلال عام 2011 الكثير من الصداقات ويدعمك كوكب الزهرة بالكثير من الفرص للتعرف على صداقات جديدة.

برج الثور (21 نيسان – 20 أيار):
تزداد شعبيتك خلال عام 2011 وتحظى بالفرص للتعرف على الكثير من الأصدقاء الجدد.

برج الجوزاء (21 أيار – 21 حزيران):
قد تتوتر الأجواء في عام 2011 بينك وبين بعض الأصدقاء عليك أن تتوخى الحذر.

برج السرطان(22 حزيران – 22 تموز):
تجد الكثير من الأصدقاء يدعمونك خلال عام 2011 ورد الجميل لعمل ومعروف كنت قد قدمته لهم.

الأسد (23 تموز – 22 آب):
قد تواجه الكثير من الشائعات حو أصدقائك خلال عام 2011 لا تصدقها وتحقق من المعلومات التى تتلقاها.

برج العذراء (23 آب – 22أيلول):
سنة مفعمة بالصداقات الناجحة حيث توطد علاقاتك مع العديد من الأشخاص.

برج الميزان (23 أيلول – 22 تشرين أول):
عليك أن تكون أكثر مبادرة هذا العام للتعرف على أشخاص جدد لا تنتظر الفرص بل ساهم أنت بصنعها.

برج العقرب (23 تشرين أول -22 تشرين ثاني):
يسمح لك عام 2011 في بناء صداقات جديدة والتقرب أكثر من أصدقائك الحاليين.

القوس (22 تشرين الثاني – 20 كانون أول):
تتخذ هذا العام الكثير من القرارات حول علاقاتك مع أصدقائك خاصة فيما يتعلق بمعرفتك لهم.

برج الجدي (21 كانون أول – 19 كانون الثاني):
تحظى خلال هذا العام بالكثير من الفرص للتعرف على أناس جدد و تشكيل علاقات إجتماعية ناجحة.

برج الدلو (20 كانون الثاني – 18 شباط):
تعيد إحياء علاقات قديمة كنت قد انقطعت عنها في الماضي .

برج الحوت ( 19 شباط – 20 آذار):
قد تميز خلال هذا العام الصديق الحقيقي من الزائف حيث تجد نفسك في ظروف تكشف حقيقة الكثير من الأصدقاء.



9 أفكار بشأن “ابراج 2011 .. برجك والصداقة في 2011”

  1. انا بحب الابراج وكلامها اوووووى وبصدقه واكيد الله هو
    الذى يعلم بلمستقبل ديه حاجه معرفوفك بس ده فلك مش اكتر وانا بصدقو عشان اوقات كتير بيطلع صح زانا بحبه كدن واشكركم جميعنا شروق

  2. مارينا عصام

    الله هو الذى يعلم بالمستقبل لوحده دون شريك ولكن الحجات دى تفاريح ولابد ان لاناخذها فى اعتبارنا ولكن هذا علم وانا احب علم الفلك

  3. انه لا يعلم الغيب الا الله تعالى و الله يغفر الذنوب للناس جميعا وذنوبهم كلها الا لمن يشرك به و ان الله لا اله الا هو وحده لا شريك له

  4. دع الايام تجري باحزانها ولا تنامن الا خاوية البال ما بين غمضة عين وانتباهتها يغير الله من حال الى حال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.