لماذا قد نحب شخص من برج الثور؟

لماذا نحب برج الثور

ربي خلقت الجمال وقلت اتقوا، فكيف نرى الجمال ولا نعشق؟
إن الجمال شكلي ورحي، وما يجعلك تحب أولا هو جمال الروح، وللروح أشكال وطباع تجعلك تعشقها أو تملها.

 إن حب الروح للروح ناتج من مجموعة تصرفات وصفات، وما يجعلك تعشقها وتود الإقتراب منها هو راحتك النفسية اتجاه بعض الأمور التي توافق روحك أم لا، والحديث عن الروح التي تحب وتعشق يطول، ولكن الفلك قد لخص بعض الأمور في صفات بعض الأبراج ونسب كل صفة الى برج معين.

وحديثنا سيكون عن مولود الثور، ولماذا هو محبوب؟، وما هي الأسباب التي تجعل الآخرين يحبونه والبعض الآخر لا يتوافقون معه، فما الذي يجعل التباين في آراء الآخرين اتجاه مولود الثور بالإقتراب أو الإبتعاد عنه، وذلك عبر مقالتنا هذه، وموقعنا/ أرب حظ / الموقع المتميز عربيا، وهنا سنشرح ذلك كالتالي:

الأسباب التي تجعل الآخرين يحبون مولود الثور:

  1. اولا:
    مولود الثور محبوب جدا لأنه وفي ومخلص جدا، فصفة الصدق في المعاملة هي من أهم الصفات التي تجعله مستمر في كل علاقاته، و مطمئنا ومحققا الأمان والإستقرار الداخلي.
  2. ثانياً :
    يحبه الكثيرون لأنه يتحمل مسؤولية الأمور ،  فهو شخص يعتمد عليه، وقادر على إنجاز كل الأعمال ببطولة وعزم، ويدخل في أدق تفاصيل الإنجاز، لذلك فهو بارع فيحمل المسؤولية.
  3. ثالثاً :
    جاذبيته الداخلية التي تنعكس على جماله وشكله الخارجي البديع، هي أهم مميزات مولود الثور، فضحكته المميزة، وابتسامته الرائعة، ولباقة أسلوبه هي صفات ملتصقة بمولود الثور تجعل المحيط يتقرب منه أكثر.
  4. رابعاً :
    ذواق جدا للأشياء ، وهو يحب الذوق الرفيع في الهندام واللباس والأناقة ، كما أنه ذواق في الطعام، لذا فإن من يقترب من مولود الثور سيصبح مثله تماما صاحب ذوق رفيع في كل الأمور .
  5. خامساً :
    إن كل ما يمر بحياته منظم وله قيمة، فهو لا يهمل قيمة أي أمر أو أي شيئ مهما حصل، كما وأن للوقت قيمة مهمة في حياة وعمل مولود الثور، وأن التنظيم أساسي في حياته، فهذا يريح شريك مولودالثور وكل من يقترب منه.
    إنها اشياء جدا مهمة وتجعلك تحب الإقتراب منه فهي صفات جميلة، ولكن ذات الصفات قد تتعبك إن تطرقت إليها كمايلي:

الأسباب التي تجعلنا نكره مولود الثور :

  1. اولا:
    يرسم مولود الثور خطوطا دائمة بينه وبين الآخرين مهما كانت مكانتهم، هذا وأنه لن يقدم الثقة لأحد، ولن تنال منه، أو تصل لمبتغاك معه بسهولة، وهذا ما يجعل المحيط يوسع دائرة الإبتعاد عن مولود الثور في انعدام ثقته.
  2. ثانياً :
    تحمله للمسؤولية وقدرته على السيطرة على المواقف وتحويلها كما يريد، يجعل منه إنسانا قد يسيطر على الجميع، ويملي شروطه كما يحب، فالمسؤولية وممارستها بدقة وببراعة تجعل منه مسيطرا ومتحكما، فتسقط شراكة الحديث والحوار والذوق المشترك، وتعيش العدوانية والبعد والنفور.
  3. ثالثاً :
    قد يغرك المبالغة في الإهتمام بنفسه، والإعتناء بالأناقة وتدليل النفس، حتى تظن أنه متصنع في أفعاله وهندامه وأناقته، إلا أن الحقيقة عكس ذلك، ولكن هذا ما يظهر لك فتنفر منه.
  4. رابعاً :
    ذوقه الرفيع واختياراته العالية الجودة، قد تجعله يثق بتفسه وباختياراته كثيرا لدرجة أنه  يرى ذوق الآخرين سخافة، وأنه بحدود دنيا بالنسبة لذوقه، فيحب أن يتحكم هو بالذوق، ويريك ما يحب وما يكره بعيدا عن ميولك أنت ورغباتك، وهذا ما يجعلك تكره تصرفاته.
  5. خامساً: 
    القيمة التي يعطيها للأشياء، والأهمية الكبرى لبعض الأمور والمواقف، تجعله أحيانا يزيد عن حده في ذلك، مما يجعل الأمر معقدا أكتر، ولكن قد يصل تقدير الأشياء لدرجة البخل بها والتحفظ عليها، والمبالغة في حب امتلاكها وعدم تركها أبدا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.