ذكر أنواع شتى في التأويل لا يشاكل بعضها بعضا

حلم البربط

البربط: وما أشبه من المطربات فلهو الدنيا وباطلها، وكلام مفتعل. لأن الأوتار تنطق بمثل الكلام. وليس بكلام إلا أن يكون صاحب الرؤيا ذا دين وورع فيكون ذلك ثناء حسنا. وقد يكون البربط لمن رأى أنه يضرب به ولم يكن صاحب… اقرأ المزيد »حلم البربط

حلم السفر والنقلة

السفر والنقلة من مكان إلى مكان: انتقال من حال إلى حال على قدر اسم المكانين.

حلم الشفاعة

الشفاعة: قيل إنها تدل على غش، وقيل إنها تدل على عز وجاه. فإنه لا يشفع من لا جاه له.

حلم الطول

الطول: فمن رأى كأنه طال، فإنه يزيد في علمه وماله. وإن كان صاحب الرؤيا سلطانا قوي سلطانه، وكان حسن السيرة فيه، وإن كان تاجرا ربحت تجارته، لقوله تعالى: (وزاده بسطة في العلم والجسم). وإن كان صاحب الرؤيا امرأة، دلت رؤياها… اقرأ المزيد »حلم الطول

حلم العصفر الحناء

كذلك العصفر عدة لعمله، وكذلك الحناء عدة لعمله، وكذلك الموس عدة،

حلم العمامة

العمامة: إذا تعمم بها الرجل أو رآها على رأسه ولم يذكر غيرها، فإنّك تنظر في حاله، فإن كان السلطان به أولى ولي ولاية، وإلا نال رياسة على قدر كبرها وجمالها، ولا خير فيها إذا خرجت عن حدها، ولا يضر سوادها… اقرأ المزيد »حلم العمامة

حلم انهدام الدار

وانهدام الدار أو بعضها موت إنسان بها. وموت إنسان في الدار ولم تكن له هيئة الأموات من بكاء أو كفن أو نحوه. فإنّه انهدام بعض الدار، وكسر السفينة وهو فيها موت الولْد.

حلم أعار أو استعار

ومن أعار أو استعار، نال مرفقا لا يدوم، أو ناله إن كان نوعه مما يستحب،

حلم الفواكه

كان من الفواكه غالبه حلو فهو على ذلك، حتى يقول كأنّه مر أو حامض في مذاقه. أو ضميره. وما عرف بالحموضة أكثره جرى على ذلك، حتى تصفه بالحلاوة. وكل ما كانت زيادته محمودة كالبدن والقامة واللسان واللحية واليد والذكر إذا… اقرأ المزيد »حلم الفواكه

حلم الخف

الخف: إذا رآه في رجله، فإن كان معه شيء من السلاح أو موفى به مكروهاً مما يطأ عليه من دواب الأرض أو الهرم أو وحل أو شوك أو ما يشبه ذلك من المكاره، فإنَّ الخف حينئذٍ من السلاح وقاية لصاحبه.… اقرأ المزيد »حلم الخف

حلم الدماغ

الدماغ: فدال على مال صاحبه المكنوز المجنون، فإن كان فقيراً فدماغه دال على حياته. فما رأى فيه من نقص أو زيادة أو حادثة، عاد على ما يدل عليه وقد يدل على الدين واعتقاد القلب وعلى السر المكنون.

حلم الدهن

الدهن: ثناء حسن، فإن سال وكثر صار هماً.

حلم الذكر ( الزب )

الذكر: فدال على جميع ما يذكر به الإنسان من علم أو سلطان من خير أو شر، فإن لم يلق ذلك به كانت امرأته عليلة أو ناشزاً، فكيف إن كانت هي التي رأت ذلك لزوجها، فإنّه يفارقها بموت أو حياة، إلا… اقرأ المزيد »حلم الذكر ( الزب )