فصل في رؤيا الأمراء

حلم الوزير أعطاه تشريفا

ومن رأى أن الوزير أعطاه تشريفا فإن كان أهلا للولاية نالها وإن لم يكن فهو حصول خير ودخول الوزير أو من يناظره يؤول بحصول منكر وحزن الا أن يكون معتادا.

حلم أرباب الوظائف الدنيوية

ومن رأى أحداً من أرباب الوظائف الدنيوية فهو على ثلاثة أوجه حصول رزق من جهة الملوك وربما كان رزقا ثابتا فإن من العادة تقرير الأرزاق منهم، وإذا كان الرائي من أهل الفساد فإنه يؤول بالغرامة لأنها تؤخذ على أيديهم وحصول… اقرأ المزيد »حلم أرباب الوظائف الدنيوية

حلم الأكابر الكبار

من رأى أحداً من الأكابر الكبار أنه انتقل إلى السلطنة وكان لائقا لذلك في الحس والمعنى فربما يصير كذلك وإن لم يكن مناسبا فهو حصول رفعة على كل حال.

حلم الأمراء أرباب الوظائف

ومن رأى أحداً من الأمراء أرباب الوظائف فتأويله على ما تقتضيه وظيفته، وإن رأى أنه صار كذلك فتأويله نظيره أيضا، وأما الدوادار فازدياد رزق وقضاء حوائج، وأما رأس نوبة فظفر ونصرة وحكمة، وأما اميراخور فعز ودولة، وأما الخازندار فحصول مالية،… اقرأ المزيد »حلم الأمراء أرباب الوظائف

حلم صار أميرا كبيراً

ومن رأى أنه صار أميرا كبيراً وكان لائقا به فإنه زيادة في أبهة وإن لم يكن لائقا فبلاء ومحنة.

حلم صار وزيرا

ومن رأى أنه صار وزيرا وهو منصف فإنه زيادة عز وشرف.

حلم جعفر الصادق و الامراء

وقال جعفر الصادق انه يؤول على أربعة أشياء منها حصول الوزارة لمن كان أهلها إذا رأى عينه صارت قمرا وكذلك إذا رأى دجلة بغداد ورأى ملكا قد شد وسطه أو أعطاه دواة أو رأى أحداً من الصحابة الأربع توجه.