• حلم ينقل ما بالمصحف على الأرض

    ومن رأى أنه ينقل ما بالمصحف على الأرض يدل على إلحاده.


  • حلم سورة الشعراء

    سورة الشعراء قال ابن سيرين من قرأها كان في حفظ الله تعالى وكنفه. وقال الكرماني يكون منزها عن الكلام القبيح والكذب والخنا وسالكا لطريق الدين. وقال جعفر الصادق يصونه الله تعالى عن الفواحش.


  • حلم سورة الحديد

    سورة الحديد من قرأها يدل على حصول الرزق بتعب ومشقة. وقال الكرماني انه يختار طريق الآخرة ومرضاة الله تعالى وقيل يكون شديد البأس قوي العزم والحزم. وقال جعفر الصادق يكون محمود الخصال سالكا طريق الدين.


  • حلم سورة المدثر

    سورة المدثر من قرأها فإنه يعمل الصالحات ولم يرض لأحد سوءاً. وقال الكرماني انه يكون للمعروف أقرب وقيل يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ويتبع طرق الرشد. وقال جعفر الصادق تحسن سيرته بين الناس ويقوي رأيه.


  • حلم سورة النازعات

    سورة النازعات من قرأها فإنها تدل على الخوف في حالة الفزع. وقال الكرماني إنه يتوب إلى الله تعالى خوفاً من عقابه، وقيل ربما تقرب منيته فتستحب له الوصية. وقال جعفر الصادق إن قلبه يصفو من دنس الشبهات.


  • حلم سورة النبأ

    سورة النبأ من قرأها يكون متفكراً في آلاء الله تعالى شاكراً لأنعمه. وقال الكرماني يدل على فعل الخيرات والعمل الصالح وقيل يجتهد في ظلم ويسأل العلماء. وقال جعفر الصادق يعلو قدره وتنفذ كلمته.


  • حلم سورة الزخرف

    سورة الزخرف قال ابن سيرين من قرأها يكون مواظباً على الصلاة مداوما للصوم. وقال الكرماني يكون ذا خوف وخشوع. وقال جعفر الصادق يكون صادق القول ذا فعال جميلة.


  • حلم سورة الكافرون

    من قرأها يكون مرتكبا طرق البدعة سيء الثناء. قال الكرماني يحصل له التوفيق لفعل الخير ويغازي وقيل إيمان ودين خالص. وقال جعفر الصادق يكون قوي الاعتقاد في الدين والشريعة.


  • حلم سورة الفاتحة

    سورة الفاتحة من رأى أنه يقرؤها تدل على تسهيل الأمور الصعاب وحصول سعة وخير. وقال الكرماني يقبل الله طاعته ويؤمنه مما يخاف. وقال جعفر الصادق يوفقه الله تعالى لطاعته ويكون حريصا على الدعاء والاستغفار ويختم له بالخير. وقيل من رأى أنه يقرأ بسم الله الرحمن الرحيم خاصة فإنه يسأل الله البركة في ماله وزيادة في رزقه وربما يجاب دعاؤه ببركتها. وقيل من رأى أنه يقرأ الفاتحة فإنه يحج أو يدعو بدعاء فيستجاب له.


  • حلم سورة محمد

    سورة محمد صلى الله عليه وسلم قال ابن سيرين من قرأها بظفر بالأعداء. وقال الكرماني يكون في حفظ الله تعالى وأمانه وقيل علو وشرف وذكر جميل. وقال جعفر الصادق يكون محمود الخصال وحسن الفعال.