علامات تنذرك بقرب انتهاء العلاقة مع الشريك..

arabhaz_03_الانفصال عن الشريك 2016

ينتاب البعض الشعور بعدم الارتياح في العلاقة العاطفية أو حتى فقدان المشاعر تجاه الطرف الآخر. الأمر الذي يؤدي إلى تدهور العلاقة تدريجياً والوصول الى حائط مسدود.

ويمكن أن تلعب الاختلافات دوراً هاماً في الانفصال، وعلامات الانفصال تكون موجودة دائماً ولكن عليك البحث عنها وملاحظتها والانتباه لها اذا وجدت في العلاقة.

وسنعرض بعض علامات ما قبل الانفصال حتى لا تضيعي وقتك في علاقة محسومة النهاية وهذه العلامات هي:

1- أنت دائماً من يقوم بمبادرات الاتصال به وإرسال الرسائل النصية.

2- يتوقف الشريك عن دعوتك إلى العشاء والخروج معه .

3- تتوقّفان عن تبادل عبارات الحبّ والدلال.

4- عندما تمضيان وقتاً مع بعضكما البعض، تختاران أنشطة لا تستلزم التكلّم إلى بعضكما البعض، مثل مشاهدة الأفلام.

5- تشعران بالارتياح عندما تُلغى مشاريعكما.

6- المشاجرات :

عندما تكون المشاجرات فوق المعدل الطبيعي يعتبر هذا مؤشر على شرخ في العلاقة وخصوصاً عندما يكون الشجار أمام الناس فهذا يدل على نقص الاحترام وأن العلاقة في وضع لا يمكن السيطرة عليه.

7- عندما تضعين خططاً للمستقبل، يكون غير موجود فيها.

8- تمضيان وقتاً أكثر مع الأصدقاء بشكل منفصل.

9- العلاقة ليست على قائمة الأولويات :

وهذا من أوضح العلامات على اقتراب موعد الانفصال وهو أن الطرف الآخر يرتب ويخطط ليومه ليقضي وقت أقل معك ويتحجج بالعمل أو يقضي وقتاً أطول بصحبة اصدقاء جدد.

10- أحدكما يفكّر بالخيانة أو بمواصفات جديدة في شريك آخر جديد. إنّ هذا الأمر بديهيّ، ولكن يبقى الأشخاص في علاقات غير ناجحة طوال الوقت.

11-الاحتفاظ بالأسرار :

أساس أي علاقة ناجحة هو الثقة وهذا يتمثل في المشاركة في كل تفصيلة من تفاصيل الحياة بدون أي أكاذيب أو أسرار ولكن عندما تهتز الثقة لا يمكن ارجاعها بين الطرفين.

12- المشاعر السلبية :

المعيار هنا هو مدى شيوع المشاعر السلبية في العلاقة ومقارنتها بمقدار المشاعر الايجابية وفي العلاقات الناجحة يميل الطرفان إلى التسامح وفهم وتقبل الطرف الآخر حتى في فترة الصراع .

13- الاحساس بالملل :

وهنا لايوجد لدى كل طرف ما يقوله للطرف الآخر وتكون طريقة الحياة والمعاملة كأنهم متزوجين من 50 عاماً أو أكثر .

14- فشل محاولات الاصلاح :

الفارق بين العلاقة الناجحة والعلاقة على حافة الانفصال هو أن الطرفين في العلاقة الناجحة يستطيعون انجاح أو اصلاح العلاقة عندما تسوء الأحوال وهذا يعتبر مهارة هامة جداً في العلاقة وعلامة هامة جداً وتنذر بخطر عند غيابها في العلاقة فيجب عليك ألا تتجنبي الخلاف ولكن عليك أن تديري العلاقة بمهارة حتى تقومي بانجاحها.

http://www.arabhaz.com

نشر بتاريخ 22/03/2016

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.